اندلعت احتجاجات مطالبة بتخفيف القيود التي فرضتها البلاد للحد من انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمري

فيروس كورونا_ترامب_أمريكا_ احتجاجات_ احتجاجات أمريكية ضد قيود فيروس كورونا

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 19:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بدون كمامات..احتجاجات تطالب بإعادة فتح البلاد في أمريكا

احتجاجات أمريكية ضد قيود فيروس كورونا    هل يضعف فيروس كورونا موقف ترامب في الانتخابات الأمريكية؟ أفادت مجلة التايم الأمريكية، بأن فيروس كورونا يمثل أكبر تهديد حاليًا لإعادة انتخاب الرئيس الأمريكي دون
احتجاجات أمريكية ضد قيود فيروس كورونا    هل يضعف فيروس كورونا موقف ترامب في الانتخابات الأمريكية؟ أفادت مجلة التايم الأمريكية، بأن فيروس كورونا يمثل أكبر تهديد حاليًا لإعادة انتخاب الرئيس الأمريكي دون

اندلعت احتجاجات مطالبة بتخفيف القيود التي فرضتها البلاد للحد من انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تصدرت المركز الأول في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا عالميًا.

وانتشرت الاحتجاجات في أريزونا وكولورادو ومونتانا وواشنطن، امس الأحد، عقب احتجاجات سابقة في ست ولايات؛ للمطالبة بتخفيف القيود، بدعوى أن البلاد شهدت ذورة تفشي فيروس كورونا.

احتجاجات في واشنطن لتخفيف قيود مكافحة فيروس كورونا

تظاهر مئات الأشخاص في أولمبيا عاصمة ولاية واشنطن، وطالبت الاحتجاجات حاكم الولاية بتخفيف الاجرءات الاحترازية التي فرضت لمكافحة فيروس كورونا و التي تقيد الاقتصاد.

وقدرت الشرطة عدد المشاركين في الاحتجاجات بنحو 2500 شخص، بما يجعلها واحدة من أكبر الاحتجاجات الأمريكية ضد الإغلاق لمكافحة فيروس كورونا خلال الإسبوع الماضي.

وأفادت إذاعة "بي بي سي" البريطانية، بأن العديد من المتظاهرين تجاهلوا الإرشادات الخاصة بالتباعد الاجتماعي، ومناشدات منظمي الاحتجاجات لارتداء الأقنعة الواقية، للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا.

احتجاجات في عدة ولايات أمريكا لمكافحة قيود فيروس كورونا

وشهدت ولاية مونتانا تظاهرات شارك فيها مئات المواطنين في احتجاج بهيلينا، كما كانت هناك احتجاجات مماثلة في دنفر وكولورادو، ضد سياسات الإغلاق التي فرضتها الولايات بموجب فيروس كورونا.

واستخدم المتظاهرون سياراتهم والتي قدرت بـ100 سيارة، لخلق حالة من الجمود بالسير في دوائر حول مبني الكابيتول في فينيكس، ومن المتوقع أن تشهد البلاد مزيدًا من الاحتجاجات اليوم الإثنين.

وبدأ حكام مجموعة من الولايات التخطيط لرفع إجرءات الحظر الذي فرض بسبب فيروس كورونا، لكن لاتزال هناك مجموعة من الولايات تحت حظر صارم.

بدأ المحافظون في عدة ولايات مناقشات لتخطيط إعادة الافتتاح وسط علامات التباطؤ ، لكن مناطق أخرى لا تزال تحت حظر صارم.

ترامب يؤيد الاحتجاجات الداعية لتخفيف قيود فيروس كورونا

يؤيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاحتجاجات التي اندلعت للمطالبة بتخفيف القيود التي فرضتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا، وقال الجمعة الماضية: إن الإجرءات المفروضة في مينيسوتا وميشيغان وفيرحينيا صعبة للغاية.

ووصف جاي إنسلي، حاكم ولاية واشنطن، دعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للاحتجاجات بأنه خطير للغاية، وهو ما يعادل التشجيع على العصان والتمرد على قنوانين الولاية.

وقال جاي إنسلي، لشبكة "إية بي سي نيوز" الأمريكية، أمس الأحد، الرئيس الأمريكي يشع على انتهاك القانون، ولا أتذكر أننا رأينا في أمريكا مثل هذا الشئ من قبل.

من جانبها اتهمت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الديمقراطي، تأييد ترامب للأحتجاجات بأنه نوع من الإلهاء، لأنه لم يقم بإجراء الاختبارات والعلاج  إلتزام الحجر الصحي لمواجهة فيروس كورونا بشكل مناسب.

    هل يضعف فيروس كورونا موقف ترامب في الانتخابات الأمريكية؟

أفادت مجلة التايم الأمريكية، بأن فيروس كورونا يمثل أكبر تهديد حاليًا لإعادة انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية المقبلة في نوفمبر 2020؛ فأزمة فيروس كورونا، وتداعيتها الاقتصادية من شأنها أن تحول دون فوز ترامب بولاية جديدة.

من جانبة قال المانح الجمهوري دان إبرهارت: "من المرجح أن تؤثر التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا  بشكل كبير على فرص ترامب في إعادة انتخابه".

وأكد أن أوجه التشابه بين ما تشهده الولايات المتحدة الامريكية حاليًا وما شهدته جراء الأزمة الاقتصادية عام 2008 كبير جدًا، والتي تحول بموجبها الأمريكين من تأييد الحزب الجمهوري إلى تأييد الحزب الديمقراطي، مما أسفر عن وصول الرئيس السابق باراك أوباما للسلطة.

من جانبه قال ريد جالين، الخبير الاستراتيجي الأمريكي المستقل والذي كان نائبًا لمدير الحملة، إذا لم يستطيع ترامب وحكومته التعامل مع فيروس كورونا وإظهار بعض الكفاءة ، فسيكون لهذا الأمر تداعيات انتاخبية كبيرة في نوفمبر المقبل، فالحملة الرئاسية الفاشلة لجون ماكين أثناء الأزمة الاقتصادية عام 2008  وسوء معاملة ماكين للأزمة، أطاحت به من الانتخابات.