علاج كورونا ببلازما الدم، هي إحدى أنجع طرق العلاج من جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19" ولكن وفق افتراضات عل

علاح كورونا بلازم الدم بلازما دم المتعافين علاح كوورنا باستخدام بلازما الدم

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 19:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

علاج كورونا باستخدام بلازما دم المتعافين.. ضوء في نهاية النفق

علاج كورونا باستخدام بلازما دم المتعافين
علاج كورونا باستخدام بلازما دم المتعافين

استخدام بلازما الدم في علاج فيروس كورونا

علاج كورونا ببلازما الدم، هي إحدى أنجع طرق العلاج من جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19" ولكن وفق افتراضات علمية حتى الآن، حيث لم يتثبت التجارب على نجاح بلازما دم المتعافين في علاج مصابي فيروس كورونا وشفاءهم من الفيروس الذي يغزو العالم، وما زالت التجارب السريرية مستمرة في العديد من دول العالم حول استخدام بلازما دم المتعافين من فيروس كورونا، في علاج المصابين، باعتبارها باتت تحمل الأجسام المضادة للفيروس.

 

 

علاج فيروس كورونا باستخدام بلازما دم المتعافين

 

وفق الأطباء، ومنهم الدكتور سامي زكي، أستاذ الأمراض المعدية بكلية الطب جامعة الأزهر، وعضو الجمعية المصرية للحميات، والجمعية العربية للأمراض المعدية ومضادات الميكروبات، وحسب ما صرح به لقناة العربية، فالمشكلة الأساسية مع فيروس كورونا، تتمثل في عدم وجود أجسام مناعية في الجسم واجهته من قبل، لذلك في حالة أن الجهاز المناعي للفرد ضعيف، يكون من السهل للفيروس أن يهاجم الجهاز المناعي ويكون من السهل تفاقم حالة المريض.

 

ويشير زكي، إلى أن الذين تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا، تكون لديهم أجسام مناعية لمحاربة المرض، وبعد شفائهم التام يبقى في جسم المعافى أجساما مناعية، لذلك يتم الاستعانة ببلازما الدم لدى المتعافين، حيث تحتوي بلازما الفرد المعافى على كميات عالية من الأجسام المضادة في بلازما الدم لفترة، ولذلك يجب أن تتم هذه العملية في وقت قصير لا يزيد عن شهر من وقت تعافي المريض، حيث يجب أن تكون نسبة الأجسام المضادة الموجودة في البلازما عالية لنجاح هذه العملية.

 

آمال ومخاوف.. هل ينقذ أفيجان الياباني البشرية من فيروس كورونا؟

 

العلاج ببلازما الدم في الولايات المتحدة

 

يتحدث الأطباء في مدينة نيويورك عن احتمالية البدء في استخدام بلازما الدم من أشخاص أصيبوا بالفيروس وتمت معالجتهم، ونقل هذه البلازما إلى المصابين الذين يعانون من أعراض خطيرة، فبلازما الدم غنية بالأجسام المضادة والبروتينات التي قام الجهاز المناعي بإنتاجها من أجل محاربة الفيروس لدى المرضى، بالتالي استخدام هذه البلازما قد يساعد في التخفيف من أعراض وعلاج المصابين الذين يعانون من أعراض شديدة، وسبق أن تم استخدام هذه التقنية بما في ذلك الفترة التي تم فيها انتشار فيروس الإيبولا.

 

هيدروكسي كلوروكين .. عقار مضر بالصحة لعلاج كورونا

 

العلاج ببلازما الدم في مصر

 

أفاد مسؤولون بوزارة الصحة المصرية، ببدء تجارب استخدام بلازما المتعافين من فيروس كورونا المستجد لعلاج المصابين حاليًا، حيث تم سحب البلازما بالفعل من بعض المتعافين خلال الأيام الماضية وسيتم تجريبها في العلاج، وحتى الآن تم بدء تطبيق تجارب البلازما على 3 مرضى تعافوا من الفيروس.

 

استخدام بلازما الدم في الإمارات

 

وفي ذات السياق، أعلنت إمارة دبي، منذذ أيام، بدء استخدام بلازما الدم لعلاج مرضى فيروس كورونا بعد ثبوت الكفاءة السريرية لعلاج مرضى الحالات الحرجة المصابين بالفيروس نفسه، وذلك بعد ثبوت الكفاءة السريرية لهذا العلاج.

 

وأقرت مؤسسة دبي للرعاية الصحية، بروتوكول هذا النوع من العلاج في مستشفياتها ومستشفيات القطاع الصحي الخاص في دبي، في خطوة مهمة للحد من مخاطر انتشار كورونا، والتسريع في علاج المصابين بهذا الوباء العالمي.

 

واستندت دبي في استخدام بلازما الدم في علاج كورونا، إلى النتائج العلمية والطبية، التي أكدت احتواء بلازما الدم لدى المتعافين من فيروس كورونا، على عدد كبير من الأجسام المناعية التي تسهم في دعم وتعزيز القوة المناعية للمريض، الذي يعاني من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

 

توصيات الصحة العالمية بشأن العلاج ببلازما الدم

 

بشأن استخدام بلازما الدم في علاج مصابي كورونا، يقول خبراء في منظمة الصحة العالمية، إن استخدام بلازما الدم في فترة النقاهة نهج صحيح للغاية، لكن من الضروري منح التجربة الوقت الكافي لتحقيق أكبر قدر من الفائدة للجهاز المناعي.

 

من جانب آخر، قال أستاذ صيني، إن أطباء في شنجهاي، يستخدمون بلازما مستخلصة من دماء بعض الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا الجديد لعلاج آخرين لا يزالون يصارعون العدوى، وبعض النتائج الأولية مشجعة.