طورت شركة "أمازون" بوابة الألعاب الخاصة بها " GeForceNow"، والتي تشبه جوجل "Google Stadia"، ومنصة "إنفيديا".

جوجل,امازون,بطاقات جوجل بلاي,جوجل هوم,بطاقة جوجل بلاي مجانا,بطاقات جوجل بلاي مجانا,بطاقات جوجل بلاي مجانا 2019,رصيد جوجل بلاي مجانا,ربح بطاقة جوجل مجانا,بطاقات كوكل بلي,بطاقات قوقل بلاي,جوجل ادسنس,أمازون,ربح بطاقات جوجل بلاي,ميرتش امازون

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

جوجل قد تتأثر.. شركة أمازون تطور منصة ألعابها

أمازون
أمازون

طورت شركة "أمازون" بوابة الألعاب الخاصة بها " GeForceNow"، والتي تشبه جوجل "Google Stadia"، ومنصة "إنفيديا".

وأشارت صحيفة "نييورك تايمز" الأمريكية، أن شركة "أمازون" ترغب بالاستفادة من الحوسبة الحسابية من أجل التنافس بسوق الألعاب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشركة تحاول تطوير نفسها من أجل سيطرة الترفيه الرقمي، والاستثمار في مئات الملايين من الدولارات، حتى تصبح رائدة توزيع ألعاب الفيديو في العالم.

واستغلت "أمازون" ازدهار ألعاب الفيديو على مدى العقد الماضي، لتصبح واحدة من أكثر أشكال الترفيه شعبية في العالم، ومن المتوقع أن تحقق الألعاب أكثر من 160 مليار دولار من الإيرادات في عام 2020، مما يجعل إيراداتها أكثر من ضعف إيرادات صناعة الموسيقى والسينما العالمية معًا.

لعبة "Crucible" هي خيال علمي قتالي، تعمل الشركة على تطويرها منذ 2014، بجانب لعبة "New World"، التي تتناسب مع أسلوب الألعاب الضخمة المتعددة اللاعبين أونلاين.

أضافت الصحيفة، أن الشركة تطورت محرك معالجة ألعاب يسمى "Lumberyard"، أملة في ضخ قوة خدمات الحوسبة السحابية لتجارب جديدة من خلال الإنتر نت،  مثل المعارك الضخمة لعدد متعدد من اللاعبين.

وكان من المقرر أن تطلق "أمازون" الشهر الماضي نسخة مبتكرة من المنصة التي تحمل الاسم الرمزي "Project Tempo"جنبًا إلى جنب مع لعبة "New World"، لكن فيروس كورونا تسبب في تأجيل انطلاق اللعبة إلى مايو المقبل.

بينما تأجيلت النسخة البكرة من منصة الألعاب الجديدة إلى 2021، وذلك بسبب عمليات الإغلاق والعزل الصحي أثرت على تاريخ إصدار النسخة المبكرة من منصة الألعاب، التي قد لا تظهر حتى عام 2021.

وواصل التقرير أن أمازون تتعاون مع "Twitch" لتقديم الألعاب التفاعلية خلال فصل الصيف، ويمكن للاعبين التفاعل مع المشاهدين في الوقت الفعلي كجزء من تقنية اللعبة.

وتهدف "أمازون" عملاقة التجارة الإلكترونية إلى منافسة منافسين استراتيجيين في مجال الألعاب مثل جوجل ومايكروسوفت وسوني.

وكشفت جوجل عن منصتها لبث الألعاب "Stadia" في العام الماضي، بينما قدمت "إنفيديا" منصتها للألعاب "GeForce Now" في شهر فبراير، فيما تواصل مايكروسوفت تطوير نسختها المسماة "Project xCloud".