في رابع اجتماع.. السياسة النقدية تبحث "الفائدة "

سعر الفائدة,طارق عامر,البنك المرزي

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"البنك المركزي" يبحث تحديد سعر الفائدة وسط توقعات بالتثبيت

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

في رابع اجتماع.. السياسة النقدية تبحث "الفائدة "

تعقد لجنة السياسة النقدية، برئاسة طارق عامر، محافظ البنك المركزي، -اليوم الخميس- اجتماعًا هو الرابع له خلال العام لتحديد سعر الفائدة على الإيداع والإقراض وسط توقعات بالتثبيت، خاصة وأن الاجتماع الطارئ والذي تم في 16 مارس الماضي خفض أسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس ما يعادل 3% لليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية 9.25%، و10.25%، 9.75%  على الترتيب وسعر الائتمان والخصم 9.75%.

واعتبرت اللجنة آن ذاك، أن الخفض جاء بشكل استثنائي كإحدى الإجراءات الاحترازية في ضوء تطورات الأوضاع العالمية لمواجهة تداعيات "كورونا"، وبما يحقق استقرار الأسعار على المدى المتوسط.

رجح محللون وخبراء اقتصاد توقعاتهم جهة "التثبيت" بناءًا على الخفض الذي تم من قبل في الاجتماع السابق، مستبعدين أن تتخذ لجنة السياسة النقدية قرارًا عكس، إذ لا يمكن أن يحدث خفض لمرتين متتاليين في أقل من شهر.

وإن حدث فإن هذا الأمر قد يُحدث تأثيرًا سلبيًا على الجهاز المصرفي، ويؤثر كذلك على أرباح البنوك، بعد إطلاق شهادة "ابن مصر" ذات العائد المرتفع  بـ" 15%".

وعلى مستوى التضخم فقد شهد تباطؤ خلال فبراير الماضي ليسجل قيمة 5.3%، بانخفاض 1.9% عن الشهر السابق له "يناير"  الذي أنهى عند 7.2% على أساس سنوي بحسب "التعبئة العامة والإحصاء"، وسط توقعات بعودة معدلات التضخم للصعود  بهامش يتراوح  ما بين 1إلى 1.5%  خلال النصف الأول من العام الجاري 2020، على المدى القريب والمتوسط بفعل الإقبال على شراء السلع الغذائية وقت الحظر، والتي ستزيد حتمًا مع دخول شهر رمضان المبارك.

يشار إلى إلى أن لجنة السياسة النقدية عقدت ثلاث اجتماعات سابقة لتحديد سعر الفائدة خلال العام الجاري 2020، شهد الاجتماع الأول والثاني  في يناير وفبراير، تثبيت لسعر الفائد عند مستوى 12.25%، 13.25% 12.75% على الترتيب، وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 12.75%،  أما الاجتماع  "الطارئ" الثالث فتم في 16 من مارس المنقضي وشهد خفض سعر الفائدة بقيمة 3%.