أثارت حجم طوابير أهالي ضحايا كورونا الذين جاؤا لتسلم بقايا ذويهم بمدينة ووهان الصينية، وعدد الجرارات التي تحمل

رماد الجثث. الصين. ضحايا كورونا. حجم الطوابير

الجمعة 5 يونيو 2020 - 08:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رماد الجثامين المحروقة يكشف كذب الصين.. أرقام ضحايا كورونا ليست حقيقية

رماد الضحايا
رماد الضحايا

أثارت حجم طوابير أهالي ضحايا كورونا الذين جاؤا لتسلم بقايا ذويهم بمدينة ووهان الصينية، وعدد الجرارات التي تحمل رماد جثامين الضحايا المحروقة، استفزاز عدد من وسائل الإعلام الصينية، التي اتهمت الحكومة بالكذب فيما أعلنته عن أرقام الضحايا، مؤكدة أن حجم الطوابير وعدد الجرارات يشير إلى أن العدد المعلن أقل بكثير من الحقيقي.

وعرضت قناة فرنسا 24 فيديو يصور حجم طوابير الأهالي في انتظار تسلم رماد ذويهم وكذلك جانب من الجرارات التي تحمل هذا الرماد جاء فيه: ينتظر أمام بيوت الجنائز بالصين أهالي ضحايا وفيات فيروس كورونا في انتظار تسلم رماد جثث ذويهم.

وأضاف التقرير: عدد الوفيات التي أعلنتها الصين نتيجة الإصابة بفيروس كورونا هو 3300 شخص من مجمل السكان البالغ عددهم مليار و400 مليون، ولكن صور الطوابير والجرارات تثير الشك حول صحة هذا الرقم، مما دفع عدد من الصحف الصينية للتشكيك فيه.

واستطرد التقرير: من بين تلك الصحف جريدة سايتشي الصينية والتي نددت بعدد الضحايا الذي أعلنته الصين، ضاربة مثالا ببيت جنائز هونكو والذي كان يعمل لحرق الجثث طيلة 19 ساعة يوميا طوال شهر فبراير.

وأوضحت الصحيفة أن البيت يضم 30 فرنا لحرق الجثث، مما يعني أنه يحرق يوميا 570 جثة بما يعادل 16530 جثة شهريا في بيت واحد، في حين أن وهان بها 8 بيوت للجنائز.

وعرض التقرير رأي الأطباء بفرنسا يبرر من خلاله موقف الصين قائلا: في فرنسا لا يتم احتساب كبار السن ممن يموتوا بدور رعاية المسنين بالفيروس ضمن الضحايا، فهناك دائما سياسة للتحكم في الأرقام  للحفاظ على سمعة البلد وعدم تخويف السكان.

وأورد التقرير كذلك ردت السلطات الصينية على ذلك حيث أشاروا إلى أن الاشخاص الذين ماتوا بالحجر الصحي بمدينة ووهان لم يتوفوا جميعا بالفيروس وهو أمر لا يصدقه أهل الطب والعلم" بحسب التقرير".