تحل اليوم، الذكرى 43 لوفاة العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، والذي رحل عن دنيانا في 30 مارس 1977 بعد صراع طويل

الأهلي,محمود الخطيب,عبد الحليم حافظ,ذكرى وفاة عبد الحليم حافظ,العندليب الأسمر

الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 23:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| علاقة العندليب الأسمر بمحمود الخطيب وسر وصفه بالكمنجة

عبد الحليم حافظ- أرشيفية
عبد الحليم حافظ- أرشيفية

تحل اليوم، الذكرى 43 لوفاة العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، والذي رحل عن دنيانا في 30 مارس 1977 بعد صراع طويل مع المرض، تاركًا وراءه رحلة طويلة من الأعمال الفنية الخالدة التي زينها بصوته الجميل وغنائه الذي يبقى في الأذهان أبد الدهر.

وارتبط عبد الحليم حافظ، بعلاقة رائعة مع النادي الأهلي، فكان دائمًا ما يردد أنه أهلاوي صميم، وكان يحضر بعض مباريات الأهلي، وغنى أغنية له.  اقرأ التفاصيل كاملة

وللعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، قصة مع محمود الخطيب، أسطورة النادي الأهلي ورئيسه الحالي، وذلك عندما كان الخطيب لاعبًا في صفوف الفريق في عام 1976.

ويروي الناقد الرياضي حسن المستكاوي، قصة عبد الحليم حافظ ومحمود الخطيب، مؤكدًا أنه أجرى حوارًا رياضيًا مع عبد الحليم حافظ في السبعينيات، لمجلة الكورة والملاعب، وكان العندليب معروفًا بميوله الأهلاوية، وسأله عن رأيه في لاعبي الأهلي، وتوزيعهم وكأنهم آلالات موسيقية في الفريق.

وأضاف المستكاوي، خلال لقائه في برنامج "الدرجة الثالثة" على قناة "أون تايم سبورت" قبل أسبوعين، أنه سأل عبد الحليم حافظ عن أنه كفنان يقف خلفه فرقة موسيقية، وأراد منه أن يسمي كل لاعب بالأهلي ودوره في الفرقة الموسيقية.

وواصل الناقد الرياضي حديثه قائلًا: "وصف كل لاعب وما يساويه من الفرقة الموسيقية، لكن أكثر من أشاد به هو  محمود الخطيب، وقال لي أنه يحبه كثيرًا، وشبهه بأنه كمنجة الكرة في مصر".

وعن سر وصفه بالكمنجة، ذكر المستكاوي: "قالي أن سر وصفه بالكمنجة، لأن الكمنجة هي الآلة الرئيسية في الفرقة الموسيقية، والتي من خلالها تدار المقطوعة الموسيقية".