امتلك موهبة فريدة من نوعها، استطاع رسم البهجة بمجرد رؤيته، ملامحه الطفولية وجسده البدين جعله قريبًا للقلوب بشك

سمير غانم,هاني رمزي,جورج سيدهم,فيل,Animals 3D,Animals,Lion 3D,Elephant,Fox,Lion,حصان,وفاة جورج سيدهم,الفنان جورج سيدهم,ثلاثي أضواء المسرح,تامر عاشور.جيف بيزوس.فالكاو.الملكة اليزابيث.عيد ميلاد جورج سيدهم,وفاة الفنان جورج سيدهم,جورج

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 13:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاش حزينا ومات وحيدا.. جورج سيدهم الموهوب قليل البخت

الفنان جورج سيدهم-أرشيفية
الفنان جورج سيدهم-أرشيفية

امتلك موهبة فريدة من نوعها، استطاع رسم البهجة بمجرد رؤيته، ذلك الفنان الكبير جورج سيدهم، صاحب الملامح الطفولية التي جعلته قريبًا للقلوب بشكل كبير، أحبته الجماهير وأحبهم، فبذل كل ما في وسعه لإسعادهم ولم تساعده الظروف في إسعاده، فكلما ظن أن الحياة تبتسم له وأبواب النجاح تُفتح كانت الرياح تأتي بما لا تشتهيه السُفن لتحطم ذلك الجبل العتيق الذي حاول أن يتمالك ذاته في كل مرة، حتى وصل إلي إصابته بالجلطة لتعيقه عن إستكمال مشواره الفني.

فالراحل جورج سيدهم الذي رحل عن عالمنا عن عمر يناهز 82 عامًا، استطاع أن يحفر بأدواره شخصيات عديدة في ذاكرة المشاهدين، وعلى الرغم من ذلك، فهو لم يستطع جني ما كان يستحق؛ لسوء حظه، الذي لاحقه طيلة حياته، لمروره بالعديد من الأزمات أبرزها وفاة رفيقه الضيف أحمد، ومرضه الذي منعه عن الفن لمدة تقترب إلى الربع قرن، فكانت بسمته تُخفي الكثير من الحزن، لكنه حافظ عليها حتى مماته الذي جاء وسط إجراءات احترازية لفيروس كورونا المستجد لتتم جنازته وحيدًا دون حضور لمحبيه.

البداية "نكسة"

ولد جورج أبيس سيدهم، في عام 1939، بمحافظة سوهاج ثم انتقل إلى القاهرة ليكمل تعليمه الجامعي بكلية الزراعة جامعة عين شمس، ويخطط للمستقبل كممثل، حيث كان يهوى ويعمل بالزراعة.

واستقال جورج سيدهم من وظيفته ليتفرغ للفن ولفرقه ثلاثي أضواء المسرح الذي كان أحد أضلاعها مع سمير غانم والضيف أحمد، وجاءت فترة النكسة بحزنها وهمها، التي تسببت في اعتزال العديد من نجوم الفن، ورحيل البعض الآخر إلى سنيمات بيروت والإشتراك في أعمال دون المستوى، بحثًا عن الأموال فقط.

فوجد جورج ومن معه في فرقته كلًا من الضيف أحمد وسمير غانم، طريقين كلاهما مر، فاختيارهما كان بين التراجع أو الانحدار، إلا أنه بعزيمة "جورج سيدهم" اختاروا الاختيار الثالث، وهو الإصرار على تقديم العروض مع الفرقة ليحرك الركود الذي أصاب الحركة الفنية في مصر وقتها.

وفاة الضيف وانفصال "ثلاثي أضواء المسرح"

ومع بداية توهج فرقة "ثلاثي أضواء المسرح"، وتقديم الأغنيات والاستعراضات مثل "كوتوموتو" و "دكتور الحقني"، توفي الفنان الضيف أحمد، ليشكل صدمة كبيرة لجورج سيدهم وسمير غانم، خاصة أنه رحل في سن صغير مع بداية الثلاثينات من عمره، وكونه العقل المفكر لهذا الفريق، فهو المؤلف والمخرج بينما كان جورج سيدهم العقل الإداري للفرقة، وفقًا لتصريحات سمير غانم في وقت لاحق.

ففقد جورج سيدهم العقل الإبداعب للفريق الأشهر في تاريخ السينما المصرية، كسرة ظهر جديدة حاوطت ذلك الممثل الشاب، لكنه برفقة سمير غانم، استمرا في العمل معًا لسنوات حتى قرر الفنان سمير غانم أن يعمل بشكل منفرد، لينفصل الفريق الذي لطالما أمتع الجمهور لسنوات، ويصبح جورج سيدهم وحيدًا بعيدًا عن رفقاء عمره.

 

مشروعه حُرق فأتته الجلطة

حاول جورج سيدهم أن يقف على رجليه مجددًا، ونظرًا لعشقه المسرح، فقرر شراء مسرح "الهوسابير"، الذي لم يكن فأل خير عليه، حيث شب حريقًا ضخمًا خلال التحضير لأحد العروض بالمسرح، فالتهمت النيران كل ما فيه، وعندما شاهد جورج النيران تلتهم مشروعه سقط مغشيًا عليه في مطلع يناير عام 1997 مصابًا بجلطة في المخ، وانتقل بعدها بين مستشفيات لندن والقاهرة.

وتسببت الجلطة في حدوث شلل تام في الشق الأيمن من جسده، كما أثرت على مركز الكلام، ما أدى إلى ابتعاده عن الفن.

وفي رواية أخرى، كشف الفنان سمير غانم بعد ذلك، أن الجلطة التي أتت للفنان الراحل جورج سيدهم كانت نتيجة سرقة أخيه أمير سيدهم لأمواله واستيلاءه عليها، فأمير سيدهم كان المنتج لأعمال جورج سيدهم الفردية ولعل أبرزها مسرحية حب في التخشيبة، حيث حملت تلك المسرحية وغيرها أسم فريق "ثلاثي أضواء المسرح" على الرغم من تفرق الفريق واقتصار تلك المسرحية على جورج سيدهم برفقة دلال عبد العزيز، إلا أن جورج حينها كان يسعى لاستمرار وبقاء أسم الفريق في أذهان الجمهور. 

التحاقه بالأفلام الدينية في وقت اللا أموال

ساهم الفنان الراحل جورج سيدهم بشكل كبير في أفلام دينية مسيحية أنتجتها الكنيسة منها "الشهيد أبانوب، سمعان الخراز، الأنبا موسى الأسود، القديسة دميانة"، إلا أنه من سوء حظه، التحق في وقت لم يكن هناك عائد مادي لتلك الأفلام، فجميعها مبالغ رمزية، نظرًا لعدم وجود إنتاج سنيمائي قوي واقتصار بيعها على شرائط الفيديو حينها، دون وجود دور عرض أو قنوات فضائية لتسويقها.

إلا أن جورج سيدهم لم يكن يهتم بالأموال قدر اهتمامه بالفن، فكان ينظر لها كونها خدمة في توصيل سير القديسين للجمهور المسيحي، أكثر من كونه عمل خاص يجلب له الأموال، بل ونجح في اكتشاف العديد من النجوم المسيحيين من خلال تلك الأفلام وتقديمهم عبر الشاشة الصغيرة ومساعدتهم على النجاح، لعل أبرزهم الفنان هاني رمزي، وهو ما يفسر سر العلاقة الوطيدة بين جورج وهاني، حيث أن الأخير هو أول من أعلن خبر وفاته نظرًا لصداقتهما القوية.

الموت وحيدًا

لم يفارقه سوء الحظ طوال حياته، بل امتد لمماته أيضًا، حيث أن الفنان الكبير الذي توفي اليوم الجمعة، جاءت وفاته وسط إجراءات احترازية تتخذها مصر والعالم أجمع بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث أعلن المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم السبت، غلق الكنائس بجميع أنحاء جمهورية مصر العربية وغلق قاعات العزاء واقتصار أي جناز على أسرة المتوفي فقط.

وأكد الفنان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، أنه لم يتم تحديد شكل الجنازة وما إذا كان هناك عزاء للفنان الراحل جورج سيدهم حتى الآن، في ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت الفنانة نهال عنبر عضو نقابة المهن التمثيلية، إن جنازة الفنان الراحل جورج سيدهم ستُقام بعد غدٍ الأحد، في الثانية عشرة ظهرًا بكنيسة العذراء بمنطقة مدينة نصر.