تفشي فيروس كورونا المستجد في الإراضي الفلسطينية الواقعة تحت سلطة الإحتلال الإسرائيلي، ليصل إلي 178 حالة إصابة

كورونا.إسرائيل.مراقبة.إصابات.إحراءات.نتنياهو

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 02:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لمحاربة كورونا.. نتنياهو يفعل إجراءات المراقبة المستخدمة لمكافحة الإرهاب

أرشيفية
أرشيفية

تفشى فيروس كورونا المستجد في الإراضي الفلسطينية الواقعة تحت سلطة الاحتلال الإسرائيلي، ليصل إلى 178 حالة إصابة حالتان منهما في وضع خطير.

ونشر موقع ديبكا الإسرائيلي، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن أمس السبت عن الإجراءات التي ستم اتباعها لتلافي زيادة أعداد الإصابات، والتي تضمن مراقبة إلكترونية.

وكشف نتنياهو، أن إجراءات المراقبة الرقمية المستخدمة لمكافحة الإرهاب ستستخدم أيضًا لتتبع حالات الإصابة بالفيروس، وذلك لدراسة مسار الإصابة بالمرض وتتبع الحالات.

وذكر ديبكا، أن هذه الخطوة تضمن انتهاك الخصوصية فسوف يتم إستخدام حسابات الأشخاص لتتتبع حالات  الإشتباه او الإصابة والكشف عنها، لكن تم الموافقة علي هذا الإجراء للطوارئ مع وزارة العدل.

وأشار نتنياهو، إلى أنه تم استخدامه في تايوان ونجحت التجربة، ومن ضمن الإجراءات تم إغلاق قطاعات اقتصادية كبيرة لمدة خمسة أسابيع اعتبارًا من الأحد 15 مارس، وإغلاق المدراس التمهيدية وجميع المؤسسات التعليمية الأخرى.

كما تم إغلاق أماكن العمل غير المؤثرة وجميع أماكن الترفيه كالمقاهي والمطاعم ومراكز التسوق والقاعات وصالات اللياقة البدنية، كما سيتم تخفيض خدمات النقل العام.

وذكر ديبكا، أن نتنياهو أكد بعد مؤتمرات مع رؤساء الوزارت والاقتصاد، أن مخزون الطعام في البلاد وفيرًا بالإضافة إلى الضروريات بما في ذلك الأدوية، وأن هذا المخزون غطى هذه الفترة، مع إبقاء محلات السوبر ماركت والصيدليات مفتوحة.

ووعد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بتشغيل الخدمات الأساسية بما في ذلك أجهزة الصراف الآلي للنقد الجاهز ومحطات الوقود.