البيئة، محمية رأس محمد، الغوص

السبت 5 ديسمبر 2020 - 14:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سباح من ذوى الإعاقة يرفع لافتة تحت الماء: المكان الأكثر أمانا بالعالم

أثناء الغوص
أثناء الغوص

تابعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، باهتمام رحلة تحقيق حلم البطل السباح محمد كرم من ذوي الهمم، بالغوص في محمية رأس محمد بمحافظة جنوب سيناء.

وظهر السباح حاملا لافتة مكتوب عليها: "الغوص في المكان الأكثر أمان بالعالم.. مصر"، لدعم العمل البيئي والترويج للسياحة البيئة بدعوة العالم للاستمتاع بالمحميات في مصر.

يأتي ذلك في إطار جهود الوزارة لدعم الشباب ودمجهم في حماية البيئة وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتعزيز تمكين أصحاب الهمم وحشد الجهود والطاقات لدعمهم في كل البرامج والقطاعات الوطنية وإشراكهم في التنمية، وذلك بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، وبحضور الفنان أحمد فلوكس، وبعض قيادات المحميات.

وأعربت الوزيرة، عن فخرها بدمج أبطال مصر من ذوي الهمم في العمل البيئي، لأنهم جزء هام من نسيج الوطن لابد من حمايته ودمجه وتشجيعه على العمل والمشاركة في كل الأنشطة البيئية والاجتماعية، مشيرة إلى متابعتها لعملية الغوص حتى انتهاءها وتشجيعها لكل أبطال مصر واستعدادها لتقديم الدعم الكامل لهم لحماية البيئة. 

كانت فؤاد، وافقت على رعاية رحلة غوص أول بطل سباح من ذوي الهمم  بمحمية رأس محمد بعد تدريبه وتوفير له كل الرعاية والتأمين، وهو ما تم تنفيذه بنجاح للتأكيد على دعم الشباب من ذوي الهمم في القيام بالأنشطة المتجمعية والرياضية والبيئية. 

وأكدت أن الوزارة تعمل على تنفيذ استراتيجية جديدة تهدف لبناء الإنسان كأحد أسس التناغم مع الطبيعة، في إطار خطة الحكومة لدمج كل فئات المجتمع وخاصة الأجيال الناشئة وذوي الهمم، للتأكيد على دور الفرد والعمل التشاركي في حماية البيئة. 

يذكر أن وزارة البيئة تقوم بتنفيذ العديد من المبادرات والبرامج التي تهدف إلى رفع الوعي البيئي لدى الأجيال الناشئة من أصحاب الهمم ودمجهم في العمل البيئي.