آخرهم عمرو دياب بـ"عم الطبيب".. مطربون غنوا لصنايعية مصر

عمرو دياب,عم الطبيب,البوم عمرو دياب,صنايعية مصر,اغاني الصنايعية,اغاني العمال

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 05:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

آخرهم عمرو دياب.. مطربون غنوا لصنايعية مصر

فاجأ الفنان عمرو دياب، جمهوره، بألبومه الجديد "سهرانين"،  والذي تضمن أغاني متنوعة، وحقق من خلاله نجاحًا فنيًا وجماهيريًا كبيرًا، وسط موجة عالية من أغاني المهرجانات، مؤكدًا على تربعه على عرش القمة.

وكان من بين الأغاني التي نالت إعجاب وإشادة الجمهور "عم الطبيب" التي لحنها بنفسه، وكتبها الشاعر الغنائي صابر كمال، وتقول كلماتها: "عم الطبيب جنبي الشمال ده بتجيله شكة.. من حالي طول الليل بتشكى عرى وكشف شاف الهموم.. بص بأسف وقالي قوم متروحش يابني لطبيب يطبك، انت علاجك حبيب يحبك.. عم العطار اعملي من عندك تحبيشة أحلي بيها مرار العيشة.. بصّ وسأل فين يوجعك فرح وزعل مين يسمعك.. أنا قلت بلوتي في الكتمان قاللي دواها صحاب جدعان.. شيخ العرب اديلي مده دايخ مدوخ.. هات الخلاصة أنا وضعي بوخ.. قالي دواك وبلاش تقاطع عند العجيب أبو سر باتع".

عمرو دياب..بدايةً من "السروجي" لـ"الطبيب والعطارين"

وعند سماع الأغنية بلحنها وكلماتها الجاذبة يشعر المستمع وكأن الهضبة عاد من جديد للتيمة الشعبية التي كان يطعم بها ألبوماته، خصوصًا أغنية "رصيف نمرة خمسة" التي قدمها في 1992، والتي تتشابه كثيرًا معها، سواء في الإيقاع الموسيقي من الآلات الطبلة والرق، أو السرد والحكاية حول مشكلة وقع فيها.

بجانب كل ذلك استخدام "عمرو" كلمات تخص بعض المهن والصنايعية الذين يلجأ إليهم: ففي الأولى ذكر "الطبيب، والعطار، وشيخ العرب" أما الثانية فقال فيها: "سائق الترومان، والمزين، والمحامي، وبياع البليلة، والسروجي، والفرارجي".

ولم يكن عمرو دياب هو الوحيد الذي قام بالغناء للعمال أو ذكر أسامي المهن في أغانيه، فكان هناك الكثير من المطربين.

المطرب الشعبي محمد طه.. العمال من الفلاحيين للبنائين

قام المطرب محمد طه بغناء "موال العمال" في حفلة عيد العمال، والتي وصف فيها العمال بأنهم الأبطال والأحرار والثوار أيام حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وذكر الكثير من المهن التى يمتهنها العمال فتحدث عن الفلاح والزراعة، كما تحدث عن التصنيع والتعمير.

ليلى مراد.. عمال المصانع والمدرسين

وغنت الفنانة ليلى مراد أغنية "دور يا موتور" لعمال المصانع، وحثتهم فيها على العمل بكد وتغنت خلالها بجمال الصناعة المصرية وعصر الصنعة، كما غنت "أستاذ حمام" لمدرسين اللغة العربية.

أحمد منيب ورامي جمال.. المراكبية

وغنى المطرب أحمد منيب للمراكبية بأغنية "يا مراكبي" والتي طرحها ضمن أغاني ألبومه "يا عشرة" في عام 1989، كما طرح رامي جمال في ألبومه الجديد أغنية جديدة بعنوان "أدف يا مراكبي"، من كلمات الشاعر محمد عاطف، وتقول كلماتها: " أدِّف يا مَراكبى وعدِينا البر التاني.. في مُوجَة بعيد جاية علينا مِخوفاني.. يا طير يا سَارِح أمانة تسبقلي داره.. ياريت تنادي لهوانا وعرف أخبَاره".

سيد مكاوي.. الصنايعية والعمال

قدم سيد مكاوي مع الشاعر فؤاد قاعود أغنية  "عمال ولادنا والجدود عمال"، التي غناها مجموعة من كورال الإذاعة، وتحدثوا من خلالها عن الصنايعية والعمال.

سيد درويش.. شد الحزام على وِسطك غِيرُه ما يفيدك

وكان الفنان سيد درويش واحدًا من المطربين الذي تغنوا للعمال والفلاحين، فقدم "شدوا الحزام" وكانت من كلمات بديع خيري وألحانه، وأيضًا "ما قلتلكش إن الكترة" والتي تحدث فيها عن التعاون  والتكاتف والعمل الجماعي.

الشيخ إمام.. الفلاحيين

وتحدث الشيخ إمام عن الفلاحين والمزارعين في أغنيته "الفلاحين" وتكلم عن طريقة عملهم حتى شبههم بالمحاربين، وكانت من كلمات الشاعر زين العابدين فؤاد، وتقول كلماتها: "غنوا التلامذة الصبح للحرية.. الفلاحين ضموا غيطان القمح.. رفعوا الرايات في الفجر متندية.. رفعوا السنابل بنادق عبوا البنادق بارود.. الرمل قادت حرايق.. والنار في دم الجنود".

فيروز.. الصنايعية والفلاحين

من ألحان سيد درويش وكلمات الشاعر بديع خيري، غنت "فيروز" للفلاحين والصنايعية في أغنيتها " الحلوة دى قامت تعجن"، تحثهم من خلالها على العمل والتعب لكسب رزقهم.

فريد الأطرش.. البنائيين

قدّم الفنان فريد الأطرش أغنية "يا اسطى سيد" احتفالًا ببناء السد العالي، موجهًا من خلالها رسالة لبنائيين مصر، وهي من كلمات إسماعيل الحبروك وألحانه.

عبد الحليم حافظ..  المهندسين والأطباء وجنود الجيش

أما الفنان عبد الحليم حافظ فمن بين ألقابه "فنان الشعب"، لتقديمه العديد من الأغاني لأصحاب المهن بدايةً بالعمال مرورًا بالأساتذة والأطباء حتى المهندسين والجنود والضباط، ومن بين هذه الأغاني: "صورة" التي كتبها صلاح جاهين ولحنها كمال الطويل، وتغنى فيها "العندليب" بالعمال والمهندسين والأستاذة والأطباء، وأغنية: "بدلتي الزرقاء" التى غنى فيها للعمال، قائلاً "بدلتي الزرقاء من نسيج إيدي لبسها يزيني حتى يوم عيدي"، و"حكاية شعب" التي تحدث فيها عن نجاح العمال المصريين فى بناء السد العالي، و "خلي توكالك على مولاك" التي حث فيها العمال والفلاحين على العمل.

أحمد عدوية.. الشحاتين

وغنى "عدوية" أغنية "إحنا معلمين" للشحاتين، في فيلم "المتسول" للفنان عادل إمام، وقالت كلماتها: "إحنا معلمين إحنا معلمين إحنا معلمين إحنا معلمين والاسم شحاتين لا دحنا معلمين.. ناخد منقولش لا حسنتنا بزوق ورقه.. بنمارس الشحاته بحداقة وفهلوه والاقرش بالتباته بنجيبو من الهوا.. حسنه يا محسنين خليكو حنينين".

سعد الصغير.. العربجيه والفكهانيه

وللمطرب الشعبي سعد الصغير أغنيتين الأولى "أركب الحنطور" والتي تخص مهنة "العربجية" وغناها مع المطربة الشعبية أمينة، والثانية "العنب العنب" والتي تخص الفكهانية، والإثنين حققا نجاحًا جماهيريًا كبيرًا وقت طرحهما.

محمود الليثي.. الصيادين

وأخيرًا يأتي المطرب الشعبي محمود الليثي، الذي غنى أغنية "عم يا صياد" في فيلم "يجعله عامر".