حالة من الجدل أثارها السويسري رينييه فايلر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عندما منح الس

الزمالك,السوبر المصري,الأهلي والزمالك,كأس السوبر,أليو بادجي

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 05:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مفاجأة.. بادجي لم يسدد أي ضربة جزاء قبل لقاء الزمالك

أليو بادجي
أليو بادجي

حالة من الجدل أثارها السويسري رينييه فايلر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عندما منح السنغالي أليو بادجي، مهاجم الفريق الجديد، مهمة تسديد الضربة الخامسة، من ضربات الترجيح خلال مباراة الفريق أمام الزمالك، أمس الخميس، وذلك في كأس السوبر المصري، المقام بالإمارات، والذي فاز به الزمالك بضربات الترجيح.

وفاز الزمالك بلقب السوبر الرابع بضربات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل سلبيًا، ليتجه الفريقان لضربات الترجيح ويفوز الأبيض 4/3، بعدما أهدر أشرف بنشرقي للزمالك، وأضاع محمد هاني الضربة الرابعة وأليو بادجي الخامسة عندما تصدى لهما محمد أبو جبل، حارس مرمى الزمالك.

وشنت الجماهير الحمراء هجومًا كبيرًا على فايلر لاختياره الثنائي، وخاصة بادجي بأن يسدد ضربة الحسم، وهي الضربة التي تصعد به لقمة النجومية أو تحبطه في بداية مشواره لأنه سيكون متسببًا في حالة إهدارها في ضياع اللقب، وهو ما حدث.

فايلر لم يدرس بادجي وتاريخه، الذي يمثل صدمة ومفاجأة للجماهير الحمراء، في علاقة المهاجم السنغالي مع ضربات الجزاء، عبر مشواره القصير في الملاعب الأوروبية.

المفاجأة أن المهاجم السنغالي عبر مشواره بالأندية الأوروبية، ومنتخب الشباب السنغالي في المواجهات الرسمية، لم يسدد أي ضربة جزاء طوال هذه الفترة، لتكون ضربة الجزاء أمام الزمالك هي الضربة الأولى له، وهو التحدي الأكبر الذي لم يستطع معه بادجي الصمود.

ولم يتعرض بادجي لاختبار ضربات الترجيح من الأساس سوى مرة وحيدة عندما كان يلعب مع رابيد فينا النمساوي في كأس النمسا، وقبل أن تتجه المباراة لضربات الترجيح سحبه مدربه من الملعب قبل النهاية بخمس دقائق، وسجل بديله الضربة الرابعة.