ضرب وتحرش.. طالبة آداب المفصولة تكشف تفاصيل جديدة

ضرب _تحرش.. طالبة آداب المفصولة_حق ميرال يرجع_ميرال طالبة الاسكندرية

الأحد 9 أغسطس 2020 - 19:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ضرب وتحرش.. طالبة آداب المفصولة تكشف تفاصيل جديدة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشفت ميرال رأفت، الطالبة المفصولة من جامعة الإسكندرية، عن تفاصيل جديدة في واقعة فصلها من كلية الآداب، وذلك خلال مقطع فيديو عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وقالت الطالبة المفصولة، إنها تعرضت إلى ضرب وإهانة من الدكتورة آمال عبد المنعم، وهي ذات الدكتورة التي تسببت في فصل الطالبة بعدما أقرت باعتداء الطالبة عليها.

وأوضحت ميرال أن الواقعة جاءت نتيجة أحاديث من قبل المراقبين تسببت في تشتيت تركيزها أثناء لجنة الامتحان وهو ما دفعها لطلبها الهدوء منهم ما ترتب عليه رفض من إحدى المراقبات لينتج عنهم صراع صوتي ما ترتب عليه سحب ورقة الإجابة منها وبمحاولة معرفة السبب من الدكتورة مسؤولة الكنترول تم نقلها إلى مكتب رئيس القسم.

وأشارت إلى أنه تم الاعتداء عليها بالضرب و"الشلاليط" من قبل الدكتورة، ما نتج عنه نزيف في يدها نتيجة إجرائها عملية إزالة ورم أسفل ابطها الأيمن، مشيرة إلى أن حالتها التي كانت عليها لا تسمح لها بالتعدي على الدكتورة بالضرب كما ذكر في قرار فصلها.

وأكدت أنها تعرضت إلى تعرية ملابسها والتحرش الجسدي من قبل فرد أمن حين قام بنقلها داخل مصعد الكلية وهو تحرش جسدي قد وثقته في محضر الشرطة التي قامت بتحريره نتيجة محاولة إدارة الكلية تهدئة الموضوع وحله بشكل ودي وهو ما رأته إهدار لحقها.

وطالبت الطالبة المفصولة من الجميع مساندتها في قضيتها وعودتها إلى الكلية لاستكمال تعليمها، مؤكدة على استكمال إجراءاتها القانونية ضد قرارات الكلية التي وصفتها بالتعسفية والظالمة والتي أتت لإرضاء الأستاذة على حساب الطالبة دون التأكد أو النظر إلى حيثيات المشكلة، لافتة إلى نشرها تلك الوقائع عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي وذلك لدعم موقفها أمام الجميع.

وكانت إدارة الشؤون القانونية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، قد أصدرت قرارًا بالفصل النهائي للطالبة ميرال رأفت، التي اعتدت على الأساتذة الجامعيين أثناء سير امتحانات الفصل الدراسي الأول ديسمبر الماضي، بجانب التعدي على مراقبي الامتحانات وسبهم.

وتعود الواقعة حين تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» مقاطع فيديو وصور؛ لاعتداء طالبة، بالفرقة الثالثة شعبة عبري بجامعة الإسكندرية، على الدكتورة آمال عبد المنعم، والدكتورة سميرة عاشور، وهو ما أدانه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أنه إساءة وتطاول في حق أساتذة الجامعة، ووصفوا ذلك السلوك بالخارج، كما طالبوا بضرورة أن يقابل بكل حزم من خلال عقوبات رادعة.

وأعلنت حينها الدكتورة غادة موسى، عميد كلية الآداب جامعة الإسكندرية، إحالة الواقعة للشؤون القانونية للتحقيق، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة عقب ظهور نتائج التحقيق.

وأوضحت "موسى" أن نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، كلّف بضرورة استكمال كافة مراحل التحقيق، حيث لن يتم قبول أي تجاوز في حق أي طرف من الأطراف، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد من تسبب في إحداث فوضى داخل لجنة الامتحانات، أو أي تجاوز يمس سير العمل لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين داخل جامعة الإسكندرية.

وحصلت «اليوم الجديد» على نص القرار الذي تم إرساله إلى إدارة شؤون الطلاب، وفقًا للدعوة التأديبية رقم 125 لسنة 2019، والمقيدة ضد الطالبة ميرال رأفت، بالفرقة الثالثة قسم لغات شرقية، تنفيذًا لقرار مجلس التأديب بتاريخ 26 يناير 2020، والذي قرر مجازاة الطالبة بعقوبة الفصل النهائي من جامعة الإسكندرية، وإناطة الإدارة العامة لشؤون الطلاب بإبلاغ قرار الفصل لجميع جامعات الجمهورية.