تداول ناشطو السوشيال ميديا منشورات تضمنت عدة وسائل يمكن استخدامها للقضاء على فيروس كورونا والوقاية منه، من بين

تناول الثوم، الثوم، كورونا، الصين، ووهان، منظمة الصحة العالمية

السبت 5 ديسمبر 2020 - 20:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حقيقة القضاء على كورونا بالإكثار من تناول الثوم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تداول ناشطو السوشيال ميديا منشورات تضمنت عدة وسائل يمكن استخدامها للقضاء على فيروس كورونا والوقاية منه، من بينها "تناول الثوم"، الذي شاع البعض أنه يحمي من كورونا.

وظهر "منشور" على الإنترنت، تم تداوله بصورة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة "فيسبوك"، يدعي بأن "وعاء من ماء الثوم المغلي يمكنه علاج فيروس كورونا الجديد".

ووفقا لما جاء في صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، قام موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بحظر هذا المنشور (Post)؛ لأن "معلوماته غير دقيقة في الواقع".

وعلى إثر ذلك، قالت منظمة الصحة العالمية "WHO"، إن الثوم غذاء صحي قد يحتوي على بعض الخصائص المضادة للميكروبات، لكنه مع ذلك لا يوجد أي دليل في الوقت الحالي على أن تناول الثوم يحمي الأشخاص من الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

• العناصر الغذائية في الثوم

ووفقا لموقع "الكونسلتو" الطبي، فإن 28 جرامًا من الثوم يحتوي على 23% من حصتك اليومية من الماغنسيوم، و17% من فيتامين "B6"، و15% من فيتامين "سي"، و6% سيلينيوم، و0.6 جرام من الألياف، و42 سعرا حراريا، و1.8 جرام بروتين، و9 جرامات كربوهيدرات، إلى جانب الكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور والحديد وفيتامين "B1".

• للثوم فوائد أخرى

وللثوم العديد من الفوائد، منها:

1- الوقاية من نزلات البرد: يعمل الثوم على تعزيز قوة الجهاز المناعي، لذا فإن تناوله يوميًا لمدة 12 أسبوعا يقلل فرص الإصابة بنزلات البرد بنسبة 63%، وفقًا لموقع "health line".

2- خفض ضغط الدم: يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية، فيما يعمل 600- 1500 جرام من الثوم بنفس فاعلية دواء "Atenolol" لخفض ضغط الدم خلال 24 أسبوعًا.

3- تحسين الكوليسترول: يعمل الثوم على خفض الكوليسترول السيء بالجسم "LDL" بنسبة 10: 15%، والذي يعد أحد عوامل الإصابة بأمراض القلب.

4- محاربة الزهايمر: يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تحمي من الإصابة بالتلف التأكسدي المسبب للشيخوخة، ومن الممكن أن تخفض مركبات الثوم من أمراض الدماغ مثل الزهايمر والخرف.

5- تحسين الأداء البدني: يعد الثوم واحدًا من العناصر المهمة التي تحسن الأداء البدني وتقلل الإجهاد وتنشيط الجسم، ويساهم تناول مرضى القلب، زيت الثوم، لمدة 6 أسابيع في خفض معدل ضربات القلب 12% وممارسة النشاط البدني بشكل أفضل.

6- إزالة السموم من الجسم: تحمي مركبات الكبريت من تلف أعضاء الجسم نتيجة وجود سموم معدنية ثقيلة، مع خفض أعراض تلك السموم التي تتمثل في الصداع وتغير ضغط الدم.

7- تحسين صحة العظام: يعمل الثوم على الوقاية من فقدان العظام عن طريق زيادة الإستروجين في العظام لدى النساء، كما يمنع من الإصابة هشاشة العظام.

8- الوقاية من السرطان: يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تحمي من الإصابة بأنواع متعددة من السرطان مثل سرطان القولون وسرطان المعدة وسرطان الرئة وغيرها.

يذكر أنه في ديسمبر الماضي، أعلنت الصين عن ظهور فيروس كورونا المستجد بمدينة ووهان، والذي نتج عنه عدد من الإصابات والوفيات، ولكن تفشى الفيروس؛ لينتقل إلى عدد من الدول بصورة سريعة؛ ليحصد أرواح المئات ويصيب الآلاف حتى الآن.