شنَّ الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، مساء اليوم الأربعاء، هجومًا حادًا على الشيخ السلفي

خالد الجندي.أبو إسحاق الحويني.فتاوي الكبائر.الدعوة السلفية

الإثنين 6 يوليو 2020 - 23:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الجندي: الآلاف قتلوا بسبب آراء الحويني.. واعتذاره غير مقبول

خالد الجندي- أرشيفية
خالد الجندي- أرشيفية

شنَّ الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، مساء اليوم الأربعاء، هجومًا حادًا على الشيخ السلفي أبو إسحاق الحويني، مُعتبرًا أنه لن يُقبل اعتذاره عن فتاويه المضللة بعدما أهدرت دماء المئات من البشر.

وعلّق "الجندي" على فيديو تم تداوله للحويني، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، والمذاع على فضائية "dmc"، وهو يقول: "إن العسقلاني كان يحضر دروس علمه عدد قليل للغاية، بينما يحضر أكثر من 20 ألف شخص دروسي العلمية الدينية"، وعلى مقطع آخر اعتذر فيه الحويني بِاعتذار عن فتواه المسبقة.

وقال "الجندي": "كلام الحويني يفور دم أي رجل عنده رجولة أو التزام في البلد دي"، مستكملًا تساؤله عن كيفية قبول اعتذار الحويني، نظرًا لكونه أفتى بكفر مرتكبي الكبيرة وما نتج عنه من قتل الكثير بسبب تلك الفتاوى، لافتًا إلى أن الجامعات الإرهابية قائمة على تكفير "مرتكبي الكبيرة".

وأوضح أن هذه الفتاوى لم يقع فيها سوى الفرق الضالة في التاريخ الإسلامي مثل الخوارج والمعتزلة، مشيرًا إلى أن الحيوني له مؤلفات في تلك الفتاوي، التي تسببت في الاعتداء على الكنائس وسقوط شهداء وتمزيق الوطن، وما نتج عنه من خسائر في التجارة والاقتصاد، مؤكدًا أن اعتذاره غير مقبول قائلًا: "وهناك اعتذار لا يُقبل، الاعتذار عن إضرار المواطنين لا يصح، لازم تدفع فاتورة الدم، فاتورة الدم لا تسقط بالتقادم أو الندم أو الاعتذار".

وتابع: "مصيبة وعايشين فيها، شايف نفسه أفضل من بن حجر العسقلاني، حالة تضخم غير طبيعية، كل الناس بالنسبة له جهلة وفسقة وكمان قال إن مرتكب الكبيرة كافر، وجاي دلوقتي يعتذر، طب مين يدفع فاتورة الأوطان اللي تم تمزيقها، ومين يدفع فاتورة حق الشهداء اللي أسيل دمهم، مين يدفع فاتورة انتهاك عرض الوطن".

واختتم: "الحويني مخلوق عجيب، أسأل الله أن يخلصنا منه ومن أمثاله، بيقول اللي يبيع بيض أو فسيخ أو رنجة في شم النسيم ملعون وأنه ارتكب فعلا محرما، وكبيرة من الكبائر، تصوروا أن بيع البيض بقي حرام".