ختان الاناث، قضية ندى، الخوانكة، اسيوط، ضحية الختان، اليوم الجديد

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 14:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| قرية ندى ضحية الختان تبرر الجريمة.. ورثناها عن جدودنا

قرية الخواتكة
قرية الخواتكة

تركت قصة الطفلة ندى التي توفت بعد اجراء عملية الختان لها وهي في الثانية عشر من عمرها أثر كبير في أهالي قرية الخواتكة بمركز منفلوط بمحافظة اسيوط مسقط رأس الطلفة ندى ضخية الختان.

أهالي القرية يرون قصة الطلفة التي ذهب بها ابوها وأمها لطبيب في مركز منفلوط لاجراء عملية الختان مما ادى الى وفاتها، هذه الحالة المأساوية صنع أزمة نفسية لكل أهالي البلد وليس لأهل الضحية فقط، وهو ما أكده بعض أهالي القرية.

وقال محروس مشعل سيد مدير وحدة حماية الطفل بمركز منفلوط إن الطبيب الذي أجرى هذه العملية تم تحويله للنيابة وتم حبسه على ذمة القضية لمدة أربعة أيام وكذلك الأب والأم وخالت الطفلة وهم الذين كانو متواجدين أثناء إجراء عملية الختان.

فيما علق بعض أهالي القرية على قضية الختان بأنها عادة قديمة في الصعيد من محافظة الجيزة وحتى محافظة أسوان، منهم من يرحب بهذا الموروث ومنهم من يرفض هذه العادة التي تربينا عليها "ابنا عن جد" على حد وصف أهالي قرية الخواتكة بأسيوط.

فعلى الرغم من أن ندى ليس هي الضحية الأولى لقضية ختان الاناث المجرمة قانونيا، في مجتمعات مصر الريفية إلا ان هذه الواقعة تفتح هذا الملف من جديد حول هذه الظاهرة المنتشرة منذ عقود في مصر رغم حملات التوعية والجهود الحكومية الكبيرة لمواجهة هذه الظاهرة من خلال التوعية العلمية والدينية.

 

وهو ما رصدته كاميرا راي عام على قناة TeN TV في التقرير التالي:

https://www.facebook.com/TeNTVEG/videos/879749612482385/