حُمل على الأعناق وهتفت جماهير أستون فيلا باسمه بعد تأهل تاريخي لنهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.. إنه محم

محمد صلاح,مانشستر سيتي,الدوري الانجليزي,منتخب مصر,استون فيلا,كهربا,زيدان,يونايتد,تريزيجيه,ليستر سيتي,المحمدي,كاس الرابطة الانجليزية

الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 01:23
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد حمل تريزيجيه على الأعناق.. لحظات لا تنسى بتاريخ المحترفين المصريين

محمود تريزيجيه واحتفالات جماهير أستون فيلا
محمود تريزيجيه واحتفالات جماهير أستون فيلا

 

"حُمل على الأعناق وهتفت جماهير أستون فيلا باسمه بعد تأهل تاريخي لنهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية".. إنه محمود حسن تريزيجيه، محترف المصري بصفوف الفريق.

وخاض أستون فيلا مباراة قوية أمس، أمام ليستر سيتي بنصف نهائي البطولة، وتواجد تريزيجيه على مقاعد البدلاء، قبل أن يدفع به المدرب ويسجل هدف الفوز في الدقيقة 90 بصناعة مصرية من أقدم أحمد المحمدي، لتحتفل الجماهير بهذا التأهل بالنزول للملعب وحمل تريزيجيه بالأعناق.

وينتظر أستون فيلا الفائز من ديربي مانشستر الليلة بين يونايتد وسيتي، لمواجهته في نهائي البطولة بملعب ويمبلي بعاصمة إنجلترا لندن.

ويرصد "اليوم الجديد" أبرز اللقطات التي لن تنسى من ذاكرة المحترفين المصريين في الملاعب المختلفة:

 

صلاح صاحب الصدارة.. احتفالات "مكة" وتحقق الحلم

يأتي الدولي محمد صلاح نجم الكرة المصرية وفريق ليفربول الإنجليزي، في صدارة هذه اللحظات التي لن تنسى، واخترنا منها لقطتان.

الأول عند تتويجه بجائزة الحذاء الذهبي هدافًا للدوري الإنجليزي في موسمه الأول مع ليفربول 2017/2018، برصيد 32 هدفًا، ليصبح أول مصري تتويجًا بهذا اللقب.

وبعد تتويجه احفتل صلاح في أرضية الملعب بالجائزة مع زوجته وابنته مكة، التي لعبت بالكرة وسط احتفالات الجماهير بها.

وتعتبر ثاني اللقطات الغالية في مسيرة محمد صلاح، هي تتويجه مع ليفربول بدوري أبطال أوروبا للموسم الماضي، بعد الفوز على توتنهام بنهائي البطولة.

وعبر صلاح في تصريحات سابقة له قبل الفوز بالبطولة، أنه يحلم دائمًا برفع كأس دوري أبطال أوروبا، قبل أن يحقق حلمه مع الريدز.

طاقية كهربا تتصدر الصحف

لن تُنسى احتفالات محمود كهربا لاعب الأهلي الحالي، بالأراضي السعودية عندما كان لاعبًا بصفوف اتحاد جدة، خلال الفوز على فريق الفتح ببطولة الدوري، وسجل هدف الفوز في المباراة التي كانت مثيرة.

واحتفل كهربا مرتديًا "طاقية" عقب المباراة، واتجه للجماهير ليرقص معهم والجماهير، ويتصدر الصحف المصرية والسعودية وقتها.


 

زيدان والتتويج أول مصري يُتوج بالدوري الألماني

في 2011 وفي سابقة لم تحدث مرة أخرى، أصبح محمد زيدان نجم منتخب مصر، أول مصري يحصل على لقب الدوري الألماني قبل جولتين من نهاية البطولة موسم 2010-2011، ثم عاد وكرر الحدث التاريخي بالتتويج مع بوروسيا موسم 2011-2012.

وعقب التتويج بالدوري حصل زيدان على الجنسية الألمانية كنوع من الهدية التي قدمها له النادي بعد مساهمته مع الفريق.

واحتفل زيدان مع ابنه "آدم" بالدوري بأرضية الملعب، والتقط صورًا تذكارية عقب هذا الإنجاز.