الإقتصاد

ذروة كوفيد في الصين قد تستمر 3 أشهر ومخاوف من انتشار العدوى في الريف


© رويترز. امرأة صينية من البر الرئيسي تتلقى لقاحًا ضد فيروس كورونا في عيادة خاصة في هونغ كونغ يوم الخميس. تصوير: تيرون سيو / رويترز.

بقلم برنارد أور وليز لي

بكين (رويترز) – توقع عالم أوبئة صيني بارز أن تستمر ذروة موجة كوفيد -19 في البلاد من شهرين إلى ثلاثة أشهر وسيتفجر الوضع قريبا في مناطق ريفية شاسعة حيث الموارد الطبية نادرة نسبيا.

من المتوقع أن يزداد انتشار العدوى في المناطق الريفية حيث يعود مئات الملايين من الناس إلى مسقط رأسهم لقضاء عطلة رأس السنة القمرية الجديدة. تبدأ العطلة رسمياً اعتباراً من 21 يناير / كانون الثاني ، وكانت توصف قبل تفشي الوباء بأنها أكبر حركة سنوية في العالم.

في الشهر الماضي ، تخلت الصين فجأة عن نظام صارم للإغلاق الجماعي الذي أثار احتجاجات غير مسبوقة على مستوى البلاد في أواخر نوفمبر ، وأعادت فتح حدودها أخيرًا يوم الأحد.

لكن الرفع المفاجئ للقيود سمح للفيروس بمهاجمة 1.4 مليار نسمة ، يعيش أكثر من ثلثهم في مناطق تجاوزت فيها الإصابات ذروتها بالفعل ، وفقًا لوسائل الإعلام الحكومية.

حذر تسنغ قوانغ ، كبير علماء الأوبئة السابق بالمركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها ، من أن الأسوأ لم ينته بعد ، وفقًا لتقرير نشره موقع Saixin المحلي يوم الخميس.

وقال تسنغ “الأولوية كانت التركيز على المدن الكبرى. حان الوقت للتركيز على المناطق الريفية”.

وقال إن عددا كبيرا من سكان الريف ، حيث المرافق الطبية أضعف نسبيا ، لا يتلقون الاهتمام المناسب ، بما في ذلك كبار السن والمرضى والمعاقين.

بينما قالت السلطات إنها تبذل جهودًا لتحسين المعروض من الأدوية المضادة للفيروسات في جميع أنحاء البلاد. من المتوقع أن يتوفر عقار Molnopiravir ، وهو عقار مضاد لفيروس كورونا من شركة Merck & Co. ، في الصين اعتبارًا من يوم الجمعة.

(اعداد رحاب علاء للنشرة العربية – تحرير سهى جدو)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى