قال سامح عاشور نقيب المحامين، إن تاريخ النقابة الذي يمتد لـ 108 أعوام، شهد مراحل بناء متتالية، واستطاع المحامو

نقابة المحامين,سامح عاشور

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 03:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاشور: حفظنا نقابة المحامين من الانهيار الاقتصادي

سامح عاشور نقيب المحامين
سامح عاشور نقيب المحامين

قال سامح عاشور نقيب المحامين، إن تاريخ النقابة الذي يمتد لـ108 أعوام، شهد مراحل بناء متتالية، واستطاع المحامون بنضالهم أن يدافعوا عن استقلال الوطن والنقابة.

وأضاف "عاشور"، خلال لقائه المفتوح بمحاميّ قنا، اليوم الأربعاء: "شاء القدر أن يمنح هذا الجيل فرصة أن تبنى بأيديهم وإرادتهم الجمهورية الثانية للمحاماة، من خلال ما حدث من تطور تشريعي، وقرارات للجمعية العمومية ومجلس النقابة العامة ومجالس الفرعيات، والثبات في المواقف المتعلقة بالقضايا الجوهرية.

وشدد "عاشور"، أن هذا الميلاد الجديد للمحاماة ساهم فيه شيوخ وشباب المحامين، فهم من دافعوا عن قرارات المجلس، وتحملوا أعباء تجديد الاشتراك، وقاوموا حملة الدبلومات من خريجي التعليم المفتوح، متابعا: "هم من دافعوا عن النقابة وليس سامح عاشور وحده".

وأردف: "عندما قدمت للمحاكمة بعد حكم جائر بقيد خريجي التعليم المفتوح، دافع عني جموع المحامين، واستمدت قوتي من الآلاف الذين حضروا الجلسة، وعشرات الآلاف الذين تابعوا الجلسة لحظة بلحظة في كل أنحاء مصر، فالجميع كان يدافع عن النقابة ممن كانوا يريدون احتلالها، واقتسام مواردنا معنا".

وكشف "عاشور"، أن النقابة ستنشر أسماء كل من أقاموا وانضموا لدعاوى ضد النقابة خاصة بملفي تنقية الجداول والتعليم المفتوح، مؤكدًا أن قرارات مجلس النقابة أوقفت مسيرة الانهيار الاقتصادي، وساعدت في تنمية الموارد، مما أدى لزيادة المعاشات ورفع سقف العلاج.

وأشار نقيب المحامين إلى أن ما تم إنجازه بملف المعاش لا يوجد في نقابة مهنية أخرى، أو التأمينات والمعاشات، فالحد الأقصى 3000 آلاف جنيه، والأدنى 1000 جنيه، إضافة لمعاش الدفعة الواحدة الذي ينفق لحالتي الوفاة والعجز الكلي، وزيادة المعاشات القديمة عدة مرات، وصرف المعاش كاملا حتى أخر مستحق لورثة المحامي.

وصرح نقيب المحامين أن هناك طفرة غير مسبوقة حدثت في الإنفاق على العلاج، فتضاعف في عام 2019 ليصل إلى 310 ملايين بدلا من 150 مليون في عام 2018، متابعًا: "هذا يعني تطور وزيادة الدعم للأعضاء".

وذكر "عاشور"، أن الحصانات المتواجدة بتعديلات قانون المحاماة لا يتمتع بها المحامون في أي دولة عربية، إضافة للتفرد بتواجد فصل المحاماة بالدستور المصري، وهو ما يدرس في النقابات العربية، منوها إلى النقابة تمتلك خطة لوضع شاشات لعرض رول الجلسات داخل غرف المحامين بالمحاكم على مستوى الجمهورية مما ييسر ويخفف عنهم.

وفي سياق متصل، أعلن "عاشور"، أن النقابة ستتسلم مبناها المؤجر لمجلس الدولة، وسيصبح صرحًا لمحامي قنا، مستطردًا: "هناك بروتوكول سيوقع مع هيئة المجتمعات العمرانية لتخصيص 500 وحدة سكنية لمحامي قنا، وسنتوسع ليشمل باقي المحافظات التي بها وحدات تابعة للهيئة".

وردا على المطالبة بمشاركة شباب المحامين في المؤتمرات التي يرعاها الرئيس السيسي، أوضح نقيب المحامين، أن المشاركة بتلك المؤتمرات لها ضوابط وشروط معينة تضعها الرئاسة، منوهًا إلى أنه تقدم بمقترح لعقد مؤتمر للنقابات المهنية بحضور السيد الرئيس

وأكمل: "نهدف إلى أن يستمع الرئيس عبد الفتاح السيسي لمشاكل الطبقة المتوسطة التي تتشكل غالبيتها من أعضاء النقابات المهنية، ونساهم مع القيادة السياسية في وضع حلول للأزمات التي يمر بها الوطن، بما نمتلكه من خبرات كلا في مجاله".

وفي سياق أخر، قال نقيب المحامين، إن الوطن يمر بظروف في غاية العسر، في ظل معادلة دولية بالمنطقة العربية ليست في صالح مصر والوطن العربي، وصراع على فرض وممارسة الهيمنة لأمريكا وروسيا وإيران وتركيا، مضيفا: "نرى ذلك في العراق وسوريا والآن في ليبيا".

وأكد أن التواجد التركي في ليبيا ليس في صالح مصر، مشددًا: "الحرب ليس قرارًا سهلًا، وله تكلفته وأعباء نتمنى أن يعفى وطننا منها، لكنها ضرورة فقط عند اللزوم، وأجهزة الإعلام يجب أن تترك الدولة المصرية تتصرف دون مزايدات أو ضغوط، ونحن مع القوات المسلحة في كل معاركها التي تخوضها لحماية حدودنا.

ورفض "عاشور"، محاولات البعض تقسيم فلسطين إلى الضفة الغربية وغزة، مشددًا أن أرض دولة فلسطين من النهر إلى البحر، وعاصمتها القدس الشريف.

وجدد "عاشور"، تأكيده على أن المستفيد الوحيد من الصراع الراهن في المنطقة هو إسرائيل.