«الآثار والسياحة» تفاجئ زوار الكنائس

عيد الميلاد,السياحة والآثار,العائلة المقدسة

الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 01:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

«الآثار والسياحة» تفاجئ زوار الكنائس

أثناء الاحتفال
أثناء الاحتفال

حرصت وزارة السياحة والآثار، هذا العام على مشاركة الإخوة المسيحيين فرحتهم واحتفالاتهم بعيد الميلاد المجيد، حيث وزعت، فرق من مكاتب الوزارة في محافظات مصر، الهدايا الرمزية والحلوى على الأطفال والكبار الذين ذهبوا للاحتفال بالعيد، في كنائس منطقة مصر القديمة، ومجمع الأديان بالقاهرة، وأسوان، والغردقة، والمنيا، والأقصر، وأسيوط، وسوهاج.  

كما هنأ الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، الأخوة المسيحين بعيد الميلاد المجيد حيث كانت أولى زياراته هذا العام إلى النقاط الخاصة بمسار العائلة المقدسة؛ لتفقد مستوى الخدمات السياحية بها ومشاريع التطوير في المناطق المحيطة بها، وذلك في إطار برنامج إحياء مسار العائلة المقدسة، حيث زار شجرة مريم، والكنيسة المعلقة، وكنيسة أبي سرجة بمصر القديمة، وكنيسة السيدة العذراء بالمعادي، مؤكدًا أن الأعياد تظهر دائمًا التلاحم والترابط الإنساني بين أبناء الشعب المصري، الذي يعيش في نسيج واحد متلاحم.

وأشار وزير السياحة والآثار إلى الاهتمام الخاص الذي توليه الوزارة لملف إحياء مسار العائلة المقدسة، حيث تم ترميم وافتتاح العديد من المواقع والكنائس والأديرة الأثرية على المسار، فقد تم افتتاح الكنيسة المعلقة بمصر القديمة بعد الانتهاء من ترميمها، كما تم الانتهاء من أعمال ترميم كنيسة العذراء مريم والشهيد أبانوب بسمنود، وافتتاح مغارة وكنيسة أبي سرجة بمصر القديمة، بالإضافة إلى ترميم أجزاء من أديرة وادي النطرون الأربعة، وجاري حاليًا ترميم وتأهيل كنيسة السيدة العذراء بجبل الطير بالمنيا ومشروع تطوير موقع شجرة مريم بالمطرية، هذا بالإضافة إلى إصدار كتالوج باللغتين العربية والإنجليزية؛ لتوثيق مسار العائلة المقدسة والمواقع الأثرية التي مرت عليها الرحلة.

كما تقوم الوزارة أيضًا الآن بتطوير مستوى الخدمات السياحية المقدمة للزائرين بالمواقع الموجودة على نقاط مسار العائلة المقدسة؛ وذلك للنهوض بها ورفع كفاءتها.