أعرب الروائي يوسف زيدان، عن اندهاشه من الرسائل التي وصلت إليه لمعرفة رأيه في مسلسل ممالك النار.

تركيا,أردوغان,يوسف زيدان,خالد النبوي,ممالك النار

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 05:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يوسف زيدان عن «ممالك النار»: عبث

يوسف زيدان- أرشيفية
يوسف زيدان- أرشيفية

أعرب الروائي يوسف زيدان، عن اندهاشه من الرسائل التي وصلت إليه لمعرفة رأيه في مسلسل ممالك النار.

وأضاف "زيدان"، في تدوينة له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الإثنين: "يبدو أنه جيد الإخراج والتمثيل، لكنني مع تقديري للمعجبين بالمسلسل، ومحبتي للمتحمسين للرد على المسلسلات التركية بمسلسلات عربية، لن أشاهده، ولا أرى فيه إلا عبثًا يلاعب العبث".

 وتابع، أن جماعة همجية من الأتراك الغُز "العثمانيين"، حاربت جماعة من الأتراك الجركس "المماليك" للفوز بحكم بلادنا، فما شأننا نحن بالفريقين؟، وقومٌ حكموا مصر والشام بحسب قاعدة البلطجة القائلة "الحكم لمن غلب"، لعدة قرون، كانت أوروبا تصوغ خلالها مفردات الحضارة الحديثة (العقد الاجتماعي، فصل السلطات، السيطرة على الطبيعة، العقلانية)، وهزمهم قوم أشد منهم بلطجة وهمجية، فجعلونا خارج نطاق الحضارة لعدة قرون تالية.

واستطرد الروائي: "فما دخلنا نحن، والأراجوز العثمانلي "أردوغان" يروّج لخرافات تاريخية عن جده السفاح المجهول أرطغرل، فيرد عليه الجهلاء بإعلاء صورة مملوك يُدعى عبد يحكم عبيد، هارب، مهزوم، مشنوق، فما هذا الباطل المضروب بالباطل".

وأوضح "زيدان"، أن أبطالنا ليسوا هم هؤلاء القتلة والسفاحين الذين يتم الاحتفاء بهم، وبخرافاتهم، وإنما الأبطال الحقيقيون هم الذين رفعوا من شأن الإنسان في كل زمان ومكان، أمثال: ابن سينا، وابن النفيس، والسيوطي، والعز بن عبد السلام، وابن رشد، وابن تيمية، ومصطفى مشرفة، وطه حسين، ونجيب محفوظ، ومحمد غنيم، وأحمد زويل، ومجدي يعقوب، وأمثالهم.