افتتح اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، اليوم السبت، ورشة عمل للمحافظين الجدد، والتي تستمر لمدة يومين

التنمية,وزير التنمية المحلية,عبد الفتاح السيسي,محافظات

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 03:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

«الشعراوي»: برنامج تنمية الصعيد ينفذ باستثمارات تصل إلى 18 مليار جنيه

اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية
اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية

افتتح اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، اليوم السبت، ورشة عمل للمحافظين الجدد، والتي تستمر لمدة يومين، بمشاركة عدد من الوزراء، وخبراء الإدارة المحلية، وقيادات الوزارة.
 وقال "شعراوي"، إن الوزارة تعاونت مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والأكاديمية الوطنية للتدريب وتأهيل الشباب، منذ أيام في تنفيذ برنامج تدريبي لشباب نواب المحافظين، من أجل معاونة المحافظين في تنفيذ مهامهم.
وأشار إلى أنه سيتم خلال ورشة العمل مناقشة القضايا والموضوعات، التي تقع في صميم اختصاصات المحافظين، لافتًا إلى أن الوزارة تستهدف من خلال هذا اللقاء التفاعلي أن تتشارك الخبرات والتجارب والآراء.
وأوضح الوزير، أن المحافظين عليهم مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقهم، في ظل حركة التنمية غير المسبوقة التي تشهدها مصر خلال السنوات الخمس الماضية، فالدولة المصرية تسابق الزمن لتنفيذ آلاف المشروعات القومية، وصناعة إنجاز في كل مكان وفي كل قطاع، وهو ما يستلزم من المحافظين المتابعة المستمرة، والدعم والتدخل الفوري لضمان سير معدلات الإنجاز على نفس وتيرتها.
وطالب المحافظين بالعمل على متابعة المشروعات القومية، التي تتم على أرض المحافظات، وإعطاء دفعة قوية لهذه المشروعات، وتذليل أي عقوبات قد تواجهها تلك المشروعات، والعمل على التنسيق الدائم بين كافة الهيئات الحكومية المسؤولة أو المرتبطة بهذه المشروعات.
وشدد وزير التنمية المحلية، على ضرورة متابعة إجراءات وضع الخطة الاستثمارية للعام المالي 2020/2021، وأهمية أن تكون هذه الخطة جزء من رؤية تنموية متكاملة.
كما وجه الوزير، بتشكيل لجنة من مديري ومسؤولي التخطيط بالهيئات المختلفة، واستخدام النهج التشاركي، والتشاور مع المواطنين، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني؛ لوضع خطة تنموية متوسطة الأجل مدتها ثلاث سنوات، والاستفادة من التجربة التي طبقتها الوزارة في برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، بمحافظتي سوهاج وقنا في هذا الشأن، والتي تضمنت توزيع المخصصات التمويلية بعدالة بين المراكز، بناءً على معادلة تمويلية محددة، ووضع خطة تنموية تشاركية متوسطة الأجل، تم إعدادها من أسفل إلى أعلى.
وتابع الوزير: وفي ظل توجه الدولة نحو تعظيم وتعبئة الموارد المحلية، فيجب العمل على تنمية الموارد المحلية للمحافظات من خلال الاهتمام برفع كفاءة المشروعات الإنتاجية، والاستفادة القصوى من الموارد والثروات المحلية، وتحسين نظم إنفاق هذه الموارد، بما يعود بالنفع على المواطن، ورفع كفاءة البنية الأساسية والخدمات العامة بالمحافظة، وتعظيم استثمارات الدولة، ويحقق عنصر الاستدامة المالية والمؤسسية.
كما أكد على أهمية توجيه رعاية خاصة للمبادرات والمشروعات التي تستهدف تنمية المناطق الأكثر احتياجًا، ومنها المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي تستهدف القرى الأكثر احتياجًا، وتنفذ بالتنسيق والتعاون بين الحكومة، والمجتمع المدني، والقطاع الخاص.
 وطالب الوزير، محافظي سوهاج وقنا، بضرورة إعطاء اهتمام خاص لبرنامج تنمية الصعيد، الذي يُنفذ باستثمارات تصل إلى 18 مليار جنيه، حيث أن تنفيذ خطة المرحلة الأولى الجارية تُقدر باستثمارات حوالي 4 مليار جنيه، على أن تنتهي قبل 30 يونيو 2020، كذلك متابعة إجراءات طرح وتنفيذ مشروعات خطة المرحلة الثانية (2019 – 2022)، باستثمارات 8.8 مليار جنيه، والتي تبدأ من العام المالي 2019/2020
.