التقت الدكتورة سحر نصر

وزير التنمية المحلية,الاستثمار,المحافظات

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 05:07
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سحر نصر تلتقي المحافظين الجدد لبحث إقامة مناطق حرة

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، بالمحافظين الجدد في إطار ورشة العمل التي تنظمها وزارة التنمية المحلية، لمراجعة المهام الأساسية للمحافظ والأطر القانونية والسياسات المنظمة لهذه المهام كما يحددها قانون الإدارة المحلية، وذلك بحضور المستشار محمد عبد الوهاب، القائم باعمال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة.

وأكدت "نصر"، أن الوزارة لديها عدد من المشروعات التي تتعاون فيها مع المحافظات.

ودعت الوزيرة، المحافظين، إلى ضرورة متابعة معدل تنفيذ المشروعات والتنسيق مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي لإزالة أي معوقات تواجه استكمالها إضافة إلى متابعة أهداف كل مشروع، والتأكد من استفادة المواطنين منه والمساهمة في توفير فرص العمل المناسبة، موضحة أن الوزارة لديها وحدة لمتابعة معدل تنفيذ المشروعات بالتنسيق مع كل وزارة معنية بتنفيذه كل مشروع وإزالة أي معوقات.

واستعرضت الوزيرة ما تم تنفيذه من مشروعات تنموية في كافة المجالات في مختلف المحافظات والتي قامت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بتوفير التمويل اللازم لها وساهم في تلبية الاحتياجات التنموية المحافظات وذلك من خلال التعاون مع كافة الوزارات والهيئات ومؤسسات الدولة.

وأشارت الوزيرة إلى الإجراءات الضخمة التي تمت ويتم تطبيقها لتطوير مناخ الاستثمار، والتي تضمنت الإصلاحات التشريعية ومنها إصدار قوانين الاستثمار والتأجير التمويلي والتخصيم والإفلاس، وإطلاق وزارة الاستثمار والتعاون الدولى لخريطة مصر الاستثمارية على الموقع الإلكتروني www.investinegypt.gov.eg، والتي تتضمن 3000 فرصة استثمارية في مختلف المجالات على مستوى الجمهورية، إضافة إلى الفرص الاستثمارية في المشروعات القومية الكبرى (العاصمة الإدارية الجديدة- محور قناة السويس- هضبة الجلالة- العلمين الجديدة- المثلث الذهبي – الريف المصرى)، وتوفر الخريطة كل احتياجات المستثمر من معلومات وإحصائيات عن فرص الاستثمار المتاحة وعن المحافظات التى تقع فيها وتوضح بالتفاصيل الخدمات والمرافق المحيطة بكل مشروع والتراخيص والتصاريح اللازمة، وتحدد الخريطة المناطق الحرة والاستثمارية والصناعية والتكنولوجية والحوافز الخاصة بكل منطقة وانواع التعاقدات للمشروعات وجهات الولاية المعنية ووسائل الاتصال الخاصة بها، ويستطيع المستثمر انشاء حساب يتمتع من خلاله بعدة مميزات منها، حفظ الفرص الاستثمارية، ومقارنة الفرص الاستثمارية في جميع محافظات مصر.

وأكدت الوزيرة، أن الوزارة تتحرك سريعا لإقامة فروع لمركز خدمات المستثمرين ومناطق حرة واستثمارية في المحافظات التي لا يوجد بها، حيث يتم استكمال انشاء مراكز خدمات المستثمرين في باق المحافظات، على أحدث النظم العالمية، والتي تشمل تحديث وإنشاء 18 مركزًا بكافة أنحاء الجمهورية، وذلك من أجل اختصار الوقت والإجراءات والقضاء على البيروقراطية وتقديم خدمات متكاملة ومميزة للمستثمر، مع وحود ممثلين عن أكتر من 65 جهة تمثل 27 وزارة، وإتاحة خدمات الدفع والتوقيع الالكتروني، وإتاحة حجز موعد الخدمة عبر البوابة الالكترونية وتدريب الكوادر على التحول الرقمي وفتح قنوات للتواصل مع المستثمرين من خلال الخط الساخن 16035 وازالة اى تحديات تواجه المستثمرين من خلال مبادرة "استثمار بلا تحديات" http://support.miic.gov.eg

وأشارت الوزيرة، إلى أنه بالنسبة للمناطق الحرة، والتي تعد إحدى آليات وزارة الاستثمار والتعاون الدولي لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية من خلال إقامة مشروعات تعمل في أنشطة مختلفة داخل منطقة واحدة، حيث يتمتع المستثمرون فيها  بكافة المزايا والإعفاءات الضريبية والجمركية التي نص عليها قانون الاستثمار، فإنه يوجد حاليا 9 مناطق حرة عامة، ويتم حاليا إنشاء 7 مناطق جديدة بـ(نويبع – اسوان – المنيا – الجيزة – العاشر من رمضان – كفر الشيخ – شرق بورسعيد)، ليصل إجمالي المناطق الحرة إلى 16 منطقة تغطي أنحاء الجمهورية، وتشهد المناطق الحرة حاليا عملية تطوير شاملة هي الأولى منذ 50 عامًا  لرفع كفاءة البنية الأساسية بها وتطبيق الميكنة، حيث تم الانتهاء من المنطقة الحرة بمدينة نصر، ويتم العمل حاليا في تطوير المنطقتين الحرة في بورسعيد والإسكندرية، كما تم تنفيذ إصلاحات  تشريعية وإدارية على نظم العمل بالمناطق الحرة تتيح المزيد من التيسيرات على المستثمرين، ويوجد بالمناطق الحرة ما يقدر بـ 1085 مشروعا برؤوس أموال بلغت 12.8 مليار دولار بنسبة مساهمة أجنبية بلغت 17% بقيمة 2.1 مليار دولار، وبلغ اجمالى الاستثمارات بالمناطق الحرة 26.3 مليار دولار، وتوفر هذه المشروعات اكثر من مليون فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وأوضحت الوزيرة، أنه يتم حاليا التوسع فى المناطق الاستثمارية بانشاء 12 منطقة استثمارية جديدة، ومن المنتظر أن تساهم هذه المناطق فى توفير 500 الف فرصة عمل مباشر وغير مباشرة وجذب استثمارات بقيمة 78 مليار جنيه، مشيرة إلى أن نظام المناطق الاستثمارية ساهم فى إحيائه قانون الاستثمار، ويوجد حاليا 5 مناطق استثمارية تضم 271 مشروع بإجمالى رؤوس اموال بلغت 11 مليار جنيه، وفرت 350 الف فرصة عمل.

وذكرت الوزيرة، أن الوزارة تستهدف جذب مستثمرين واستغلال الحوافز التى نص عليها قانون الاستثمار للمساهمة فى تنمية المناطق الأكثر احتياجا، والاستثمار باقامة عدد من المشروعات بها إضافة الي تشجيع المستثمرين الي التوسع في استثماراتهم والاستفادة من تعديلات قانون الاستثمار.

وقد دار حوارا بين الوزيرة ووزير التنمية المحلية والمحافظين، حول اقامة عدد من المشروعات الاستثمارية والمناطق الحرة والاستثمارية بالمحافظات، واستغلال الفرص الاستثمارية الحالية والترويج لها لجذب المستثمرين.

ودعت الوزيرة، المحافظين الي متابعة عمليات التطوير التي تشهدها المناطق الحرة، واقتراح تأسيس منطقة حرة أو استثمارية جديدة في محافظاتهم، بالإضافة إلى عرض الفرص الاستثمارية التى تتضمنها خريطة مصر الاستثمارية، والعمل على منح فرص أكبر للقطاع الخاص ومؤسسات التمويل الدولية للمشاركة في عملية التنمية، وفقا لاحتياجات كل محافظة.

و أكدت الوزيرة على دور المحافظين في متابعة تنفيذ قرارات لجنة فض المنازعات الاستثمارية.

من جانبه، أكد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، علي التنسيق المستمر مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي فيما يخص المشروعات الاستثمارية في المحافظات وتحديث الخريطة الاستثمارية وأشار الوزير الي وجود تنسيق مع الدكتورة سحر نصر لحل مشاكل المستثمرين بالمحافظات وهو ما نتج عنه حل بعض المشكلات خلال الفترة الماضية .

وقام المستشار محمد عبد الوهاب، القائم بأعمال الرئيس التتفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، بتقديم شرح لآليات عمل لجنة فض المنازعات، برئاسة وزير العدل، بينما تترأس وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي اللجنة الفنية، والتي قامت بحل 96% من المنازعات، وجاري حل النسبة الباقية.

وأكد على أهمية دور المحافظات في تنفيذ قرارات اللجنة، التي أثبتت أثرها الفعال في مواجهة تحديات الاستثمار، وتشجيع المستثمرين على ضخ استثمارات جديدة، توفر فرص عمل لأبناء المحافظات المصرية.