دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي وزارة الأوقاف، ومشيخة الأزهر، إلى عقد ندوة للنقاش في "الشأن العام"، مؤكدًا أن أهل

السيسي_الاوقاف,الأزهر_الشأن العام_ندوات

الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 00:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السيسي يدعو «الأوقاف» و«الأزهر» لعقد ندوات للنقاش في «الشأن العام»

الرئيس السيسي_صورة ارشيفية
الرئيس السيسي_صورة ارشيفية

دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي وزارة الأوقاف، ومشيخة الأزهر، إلى عقد ندوة للنقاش في "الشأن العام"، مؤكدًا أن أهل الدين هم الأولى بالحديث في هذا الشأن.

ووجه الرئيس السيسي -في مداخلة؛ تعقيبًا على كلمة وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة بمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية، اليوم الخميس- حديثه إلى وزير الأوقاف، قائلًا: "نحتاج أن نعمل على الفقرة الأولى من الكلمة التي ألقاها الوزير اليوم".

ودعا الرئيس إلى عقد ندوة أو مؤتمر لمدة أسبوع أو أكثر؛ للنقاش حول المفاهيم التي طرحها الوزير في كلمته، فضلًا عن المفاهيم التي طرحت من قبل.

وأضاف الرئيس السيسي في كلمته: "أنا لا أتحدث عن أهل الدين فحسب بل عن السياسيين والاقتصاديين وأهل الثقافة، وكل المعنيين في المجتمع".

وتابع: "نعقد ندوة لمدة أسبوع أو أكثر وفقًا لما يتطلبه الأمر، ونبدأ نقاشًا في الشأن العام من المنظور الديني أو الثقافي أو الفكري أو الاجتماعي أو السياسي".

ودعا الرئيس السيسي الإعلام إلى أن يغطي هذا الحدث بشكل جيد، حتى تصل النقاشات إلى المواطنين، مضيفًا: "الحدث ضروري لكي نفهم معنى (الشأن العام) لأن هذا الأمر مهم وخطير جدًا في ظل الظروف التي تمر بها منطقتنا وبمصر".

وأضاف الرئيس "نحن نحتاج إلى أن نتحدث مع شعبنا باستفاضة في الموضوعات المختلفة، ونعطي الفرصة للجميع ليتحدث، والكل يسمع، أرجو أن نتحرك في هذا الاتجاه وننظم هذا الحدث، وسأحضره بنفسي"، داعيًا إلى الإعداد الجيد لهذا الحدث.

وتابع "كان من الممكن أن أوجه هذا الكلام لرئاسة الجمهورية لكي تنظم الحدث من خلال أجهزة الدولة، لكني قلت إن أهل الدين أولى بالحديث في الشأن العام".