لقاء مهم ينتظر محمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزي، عندما يقود فريقه في مواجهة أستون فيلا، الذي يلعب له الثن

ليفربول,محمد صلاح,البريميرليج,الدوري الانجليزي,استون فيلا,mo salah,انجلترا,اهانة صلاح

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 00:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صلاح والفرق الصاعدة للبريميرليج: أهداف قليلة وملاعبهم عقدة

محمد صلاح
محمد صلاح

لقاء مهم ينتظر محمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزي، عندما يقود فريقه في مواجهة أستون فيلا، الذي يلعب له الثنائي المصري أحمد المحمدي، ومحمود حسن تريزيجيه، بملعب الأخير، ضمن مباريات الأسبوع الحادي عشر من عمر اللقاء.

لقاء أول لصلاح أمام أستون فيلا، العائد للبريميرليج هذا الموسم، ولم يلتقيه «مو» حتى أثناء لعبه بصفوف تشيلسي، ففي لقائين كان على مقاعد بدلاء البلوز في الأول، وخرج من تشكيلة الفريق في اللقاء الثاني.

صلاح، لديه سجل كبير أمام الفرق العائدة للأضواء، لكنه ليس بالجيد مثل مثيلتها، فلعب أمامهم منذ انضمامه لصفوف ليفربول في صيف 2017، 14 مباراة، ففاز فريقه في 13 مباراة، وتعادل لقاء وحيد كان أمام نيوكاسيل في موسمه الأول.

صلاح أمام الفرق الصاعدة سجل فقط  7 أهداف وصنع 7 آخرين، وهو معدل قليل جدًا بالنسبة للأهداف التي تم تسجيلها خلال أحداث المباريات التي لعبها مع الفريق.

ورغم قلة الأهداف، فإن صلاح خلال لقاءاته في الفرق الصاعدة سجل فيها جميعًا، فكان يسجل في الفريق في مباراة ولا يسجل في الآخرى، باسثتناء شيفيلد الذي فشل في التسجيل في لقاء الدور الأول، وينتظر مواجهة الدور الثاني ليحافظ على سجله بالتسجيل في الصاعدين على الأقل هدف.

الموسم الأول: اختفاء في الدور الأول

صلاح، في موسمه الأول، كان لا يسجل في الدور الأول، عندما واجه نيوكاسيل، وتعادلا الفريقان بهدف لمثله، ثم فوز فريقه بثلاثية نظيفة، ولم يصنع سوى هدفًا، بينما صنع هدفًا أمام برايتون في فوز فريقه بخمسة أهداف مقابل هدف.

أول أهداف صلاح في الصاعدين، هز بها شباك هيديرسفيلد في الفوز بثلاثة أهداف نظيفة، في الأسبوع 25 من المسابقة، ثم تسجيل هدف في الفوز على نيوكاسيل بهدفين دون رد، قبل أن يسجل ويصنع هدفًا في الفوز برباعية نظيفة.

 

الموسم الثاني: 3 أهداف وصناعة 4 أهداف

انعكست الآية في الموسم التالي، سجل هدفًا وصنع اثنين في الفوز على كارديف بأربعة أهداف لهدف، ثم تسجيل هدف في الفوز بهدفين على فولهام، قبل أن يسجل ويصنع في الفوز على وولفرهامبتون بهدفين دون رد.

وفي الدور الثاني، لم يصنع سوى هدفًا في مرمى كارديف، ولم يشكل خطورة على وولفرهامبتون وفولهام في اللقاءات التي خاضها مع الفريق.

 

 

الموسم الحالي: ظهور مميز أمام نوريتش سيتي

في الموسم الحالي، ومع بداية الموسم كان الظهور المميز بصناعة هدف وتسجيل آخر في مرمى نوريتش سيتي في افتتاح مسابقة الدوري، قبل أن يغيب اللاعب بأدائه عن مباراة شيفيلد يونايتد، والتي قدم فيها الفريق أداءً سيئًا رغم الفوز بهدف نظيف.

 

 

أزمة المواجهة خارج الأرض

يعاني صلاح مع الفرق العائدة للبريميرليج على أرضها، فصلاح أثناء 7 مباريات حاليًا، لم يسجل سوى هدفين إحداهما هدفًا من ضربة جزاء، وصنع 3 أهداف، ولم يظهر بصورة جيدة في العديد من المباريات، وهو ما يجعل ماكينة أهدافه تتعطل بالخارج.

في الموسم الأول، لم يصنع شيئًا أمام نيوكاسيل وصنع أمام برايتون وسجل أمام هيرسفيلد تاون هدفًا من ضربة جزاء، بينما في موسمه الثاني صنع أمام كارديف الذي عاد للدرجة الثانية، وصنع وسجل أمام وولفرهامبتون، بينما غاب أمام فولهام، الفريق التاريخي الذي هبط هو الآخر، وهذا الموسم أمام شيفيلد لم يسجل أي هدف.