رغم التقدم التكنولوجي الهائل خلال العصر الحديث، يسود اعتقاد أن الدول المتقدمة تراقب النملة، لكن ارتكاب الجرائم

أمريكا,سفاح,قتيل

الخميس 13 أغسطس 2020 - 16:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بـ93 قتيلا أغلبهم من النساء.. أسوأ سفاح في تاريخ الولايات المتحدة يعترف

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

رغم التقدم التكنولوجي الهائل خلال العصر الحديث، يسود اعتقاد أن الدول المتقدمة تراقب النملة، لكن ارتكاب الجرائم وكثرتها يوحي بأن القبضة الأمنية للدول المتقدمة في مهب الريح، حينما تطالعك الأخبار بأن سفاحًا واحدًا قتل 93 شخصًا.

أعلنت السلطات الأمريكية، أمس الأحد، أنّ صامويل ليتل، 79 عامًا، المسجون منذ 2014، اعترف بأنه قتل بين 1970 و2005 ما مجموعه 93 شخصًا، غالبيتهم نساء، في جرائم تثبّتت الشرطة من صحّة 50 منها حتى الآن، مما يجعله أسوأ سفاح على الإطلاق في تاريخ الولايات المتحدة.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي"، إن ليتل يقضي منذ 2014 عقوبة بالسجن مدى الحياة بعدما أدين بثلاث جرائم قتل، لكنّ عدد ضحاياه على ما يبدو أكبر من ذلك بكثير.

وصرّحت المحلّلة الجنائية في مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستي بالازولو "على مدى سنوات عديدة، ظنّ صموئيل ليتل أنّه لا يمكن القبض عليه لأنّ أحدًا لم يبال بضحاياه"، حسب سكاي نيوز.

وأضافت "على الرّغم من أنّه يقبع بالفعل في السجن، فإن مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتبر أنّه من المهمّ إحقاق العدالة لكل ضحاياه".

وبحسب مكتب التحقيقات الفيدرالي فإنّ محققيه يعتقدون أن كل الجرائم التي اعترف ليتل بارتكابها صحيحة على الأرجح، ولهذا السبب فقد استحدث الأف بي آي موقعًا إلكترونيًا نشر عليه اعترافات السفّاح التي تم تصويرها، والتي تروي جرائم القتل التي ارتكبها، ولم يتم تحديد هوية ضحاياها بعد.