أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، استعداد الحكومة لتقديم كافة التيسيرات اللازمة للشر

مصطفى مدبولي,مجلس الوزراء,ألمانيا,النفط,عبدالفتاح السيسي

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 04:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

«مدبولي» يرحب باعتزام «ونتر شال» زيادة استثماراتها في مصر

رئيس الوزراء مصطفى مدبولي - أرشيفية
رئيس الوزراء مصطفى مدبولي - أرشيفية

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، استعداد الحكومة لتقديم كافة التيسيرات اللازمة للشركات العالمية الراغبة في الاستثمار بمجال الطاقة في مصر، لا سيما في ظل الرؤية التي يتبناها الرئيس عبدالفتاح السيسي لتصبح مصر محورًا للطاقة في المنطقة.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم الاثنين، مع ماريو ميهرين الرئيس التنفيذي لشركة "ونتر شال" الألمانية، العاملة فى مجال النفط، بحضور المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، حسبما أفاد المستشار نادر سعد، المتحدث بِاسم مجلس الوزراء.

ورحب رئيس الوزراء، باعتزام الشركة الألمانية زيادة استثماراتها في مصر، مؤكدًا أنه يتابع مع المجموعة التنفيذية المصغرة التي تم تشكيلها تحت إشرافه المباشر حل جميع المشكلات التي تواجه المستثمرين لضمان استمرار تحسين البيئة الاستثمارية فى مصر.

ومن جهته، أكد الرئيس التنفيذي لـ "ونتر شال" الألمانية، أن الشركة تعتزم زيادة حجم استثماراتها في مصر، معربًا عن سعادته بما سمعه من الدكتور مصطفى مدبولي، حول مناخ الاستثمار في مصر، والحوافز الجديدة التي تقدمها الحكومة للمستثمرين عقب المباحثات الموسعة التى عقدها رئيس الوزراء مع بيتر ألتماير وزير الاقتصاد والطاقة الألماني، وممثلي عدد من الشركات الألمانية خلال الزيارة التي أجراها الوفد المصري لألمانيا مؤخرًا.

وشكر "ميهرين" رئيس الوزراء والحكومة على ما تم إنجازه في مصر خلال الأعوام القليلة الماضية، ما جعل المستثمرين يشعرون بأنهم يستثمرون ويعملون في بيئة استثمارية آمنة وملائمة للاستثمار، مشيدًا بمبادرة غاز شرق المتوسط التي اعتبرها خطوة هامة ورائدة في مجال تعزيز أمن الطاقة، وخدمة أهداف التنمية في المنطقة، وأثنى على الجهود التي تقوم بها وزارة البترول في حل كل المشكلات التي تواجه الاستثمار في مجال الطاقة بمصر.

ومن جانبه، أكد المهندس طارق الملا، أن التعاون بين الوزارة وشركة "ونتر شال" يسير بشكل جيد للغاية، مشيدًا باتجاه العديد من الشركات الألمانية، لا سيما العاملة فى مجال الطاقة، بفتح مكاتب لها في مصر خلال الفترة الأخيرة، بما يعكس اهتمام تلك الشركات بالسوق المصري.