أكد الإعلامي نشأت الديهي، أن 3يوليو 2013 كان يوم فارق في تاريخ الأمة المصرية، حيث كان بمثابة يوم الخلاص من حكم

3 يوليو

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 07:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الديهي: المصريون وقعوا شهادة وفاة الإخوان في 3 يوليو 2013

أرشيفية
أرشيفية

أكد الإعلامي نشأت الديهي، أن 3 يوليو ،2013 كان يوم فارق في تاريخ الأمة المصرية، حيث كان بمثابة يوم الخلاص من حكم جماعة الإخوان لمصر.

وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء، أن المصريين خرجوا يوم 30 يونيو عام 2013 لإسقاط حكم المرشد، لافتًا إلى أنها وصفت بأنها أكبر تجمع بشري يشهده العالم.

وأوضح الإعلامي نشأت الديهي، أن القوات المسلحة لم تخذل الشعب المصري، حيث كانت تنتصر دومًا لإرادته، الذي هو أكبر جهة سيادية في مصر.

وتابع "الديهي": "سقط حكم مرشد الإخوان، بعد عام واحد، حيث كانوا يتخيلون أنهم سيستمرون لـ500 عام، هذا اليوم لن ينساه أبناء هذا الجيل، كان بمثابة نهاية حقبة سوداء في تاريخ مصر المحروسة.

واستطرد: "في هذا اليوم انتصرت الأمة المصرية، وكان الناتج النهائي لها إصدار شهادة وفاة وقع عليها الملايين لجماعة الإخوان، سقط المخطط الإخواني والإقليمي والدولي، الذي كان يستهدف إدخال المنطقة في نفق مظلم لا يعرف مداه إلا الله".