زينب أبو علي

ربما كانت الثانوية العامة هي المرة الاولى التي أشعر فيها بأن الحياة ليست عادلة، وقتها لم استطع أن استوعب عبثية اللحظة ، و كان يدور في رأسي سؤال واحد إلى أين ذهب كل ذلك المجهود الذي بذلته ؟ هل أخذه من لا يستحق؟. في تلك الأيام بدا لي مستقبلي على أنه مجهولٌ فوق مجهول ،شديد القتامة ، كنت أحاسب نفسي على...