نهى هنو

هل يتم احتكار الثقافة في مصر؟ منذ وقت طويل اردت التحدث عن أزمة الثقافة التى تعيشها مصر فى الاونة الأخيرة خاصة بعد مصادرة بعض محلات الكتب الشهيرة فى وقت من الاوقات و اشهرها "مكتبة الف" و التى يتردد عليها الكثيرين من المثقفين فى الاسكندرية و تعد واحدة من منابر الثقافة نظرا لما تقدمه من فعاليات دائما...
لم تكن ابدا بالمهنة البسيطة السهلة التى يتصورها البعض احيانا و لم تكن دوما ممتعة على الاطلاق بل كانت مليئة بالاحداث المختلفة صعودا و هبوطا و مليئة بالتناقضات اليومية ما بين الاحداث السعيدة و الحزينة و التى يعانى كل من يعمل فيها نظرا لشدة تقلبها الغريب ،هى المهنة المغناطيسية التى ربما لم تحبها فى...
الاسكندرية هى مزيج غريب و شئ ساحر غاية فى الرقى و التميز فهى المدينة التى تضم العديد من الفئات المتعددة و المتباينة و احيانا المتناقضة فمنها ما هو كلاسيكى هادئ و منها ما هو شعبى صاخب و لكل منهما جماله ووقته الخاص به ،فالعروس الشقية ليست ذو وجه واحد و لكن متعددة الاوجه و هى فى كل فصل تتألق لتزداد...
ذهبت تلك الفتاة إلى مكتبها الكبير الخشبى ذو الادراج المتعددة الملئ بالكشاكيل الملونة و الأقلام الحبر و الرصاص و المقلمة التى تحتوى على أغلى أنواع الادوات المكتبية (القلم- الاستيكة-المسطرة) ، ذاهبة لتقوم بتحضير الشنطة الخاصة بجدول اليوم التالى لمدرستها الحبيبة نعم فهى كانت تحبها لأنها تشعر بشئ ما...
دائما عند الحديث عن اى عمل فنى على الناقد ان يبحث كافة جوانبه كى يستطيع الخروج بالإيجابيات و السلبيات التى تحيط به و لكى يكون نقدا موضوعيا بنائا و ليس وجهة نظر او تصفية حسابات شخصية و ما اكثر ذلك فى عالم النقد ،و هذا الامر ليس سهلا خاصة ان كان هذا العمل يستحق الاشادة به او انه يحتوى على تفاصيل...
عالم الروايات هو عالم خطر لا يدخل اليه الا من عاش سنوات بين سطور الحكايات و اغلفة الرويات ،عاش مع ابطال لمئات من القصص لا حصر لها ،و عاش ايضا من التجارب الحياتية المختلفة القاسية منها و السعيدة حتى يتسع خياله لكتابة شئ يروق لكل من يقرأه. و ربما ان العصر الذى نعيشه اليوم جعل من السهل جدا تحميل الكتب...
"أحمد فهمى و أكرم حسنى كيمياء فنية جديدة " كنا قد تحدثنا فى الجزء الأول من هذا المقال عن دراما 2017 التى ادهشت الكثيرين من حيث المستوى الفنى و الاداء العام للنجوم الذين قرروا الخوض فى السباق التلفزيونى هذا العام ، و بين ما اسعد الجمهور و ما احزنهم احيانا اخرى ،كانت الدراما الكوميدية هذا العام...
ما بين الصالح و الطالح ..الجيد و الردئ ، الجد و الهزل ،الصادم و المقبول ،العاطفى و المُثير جاءت دراما 2017 صادمة للجمهور و لا أعنى هنا صادمة فقط بمعناها المعروف فقد فاجئت الجميع ايضا فى روعة بعض الاعمال و ان قلت. ربما انه لا يتسع الوقت هنا للحديث بشكل مُفصل عن الدراما الاجتماعية و الكوميدية الا انه...