فرح الأعصر

هو ذلك المارد العملاق، الذي يمتلك العقل، ويؤثر بالوجدان، وما إن حككت فانوسه السحري، شكل وعيك ووجه احتياجك... هو ذلك السحر، الذي يجعل متطلبات حياتك حقيقة، وإن كان ذلك لمدة تتراوح من 20 ثانية وحتى ال5 دقائق على اقصى تقدير. «شوبيك لُبيك»... هي رسالته الزائفة، وانت... مسحور، غير واع... تلهيك وتجذبك لذة...
مهندمون في المظهر، تائهون في سحر الحياة، ضائع جوهرنا داخل دوامتها، مدعون المثالية في الاقوال والافعال، لنظل في صدارة الأضواء، وبمواجهة الكاميرا الرئيسية، لنليق بكادرها، وكأن عين الكاميرا مسلطة على كل منا بمفرده. كأننا نجوم على ال Red carpet، متألقون بلا خطأ، أو هكذا نظهر، او مذيعي احد برامج ال Talk...
《خرج ولم يعد》نعم، إنه المصري... سلسلة من حكايات مأساوية بالدرجة الأولى، يحكيها لنا الشارع المصري بإستمرار... ما بين قتل اخ لأخوه، وإدمان يحول إنسان إلى 《زومبي》وإختطاف، وسرقة اعضاء، وحوادث سير، وغرق، و"لعنة التريند" على "السوشيال ميديا"، وإغتصاب للأرض والعرض، وآلالاف من حالات بلا مأوى، وتهور نابع من...