إسراء أمان

في بلد قميء، ينظر للكل بطرق قبيحة مثله! تأتي المطلقات في المقدمة، فالمطلقة رمز للعار! رمز للتجارب السابقة المختومة بختم النسر، وهذا يخدش حياء مجتمعنا! فالأهل لا يقبلوا أن يتزوج أبنهم البتول من مطلقة لأن المطلقة "جربت" وبذلك سيكن الامتحان في مستوى الطالب المتميز! وستتم المقارنة بالتجربة السابقة (...
في عمري الصغير عندما كنت أسير في شوارع السيوف الهادئة لجلب طلبات أمي بينما تتألق أفكاري وأحلام اليقظة الطفولية عن المستقبل وكيف سيكون بدون خناقات أبي وأمي المعتادة والمؤلمة ينتزعني هذا الشخص الذي يغمز لي بدون سبب، كنت اخشى منه كثيرا ... لم أنساه، كما لم أنسى "الحفلة" المقامة على شرفنا (٥ فتايات) في...
إليكِ أيتها الفتاة ... كنت أشعر أنكي ذكر ولكنني تمنيت لو كنتي أنثى كما توقعت أمك، قلنا الكلمة ذاتها في ذات الوقت "أنا عارفة أنه حيبقى ولد بس نفسي تكون بنت" لا أعلم لماذا نحب الفتيات بهذا القدر! ربما لأننا تعاملنا معاكم أكثر ونعرف طباعكم وكيف نتعامل معكم على عكس الذكور خاصة أن هذا العنصر قليل جدًا...