مصطفى بخيت

إذا سألت أى إنسان عن أفضل فترة يحب أن يعود إليها، بالطبع سيختار فترة الطفولة. من منا لا يتمنى أن يعود إلى أيام كانت إبتسامته تملأ الكون كله، أياما كانت تحمل معها أمال وأحلام وأمنيات لا تنتهي. أيامًا كنا لا نحمل فيها أى مسؤولية أو نعلم معناها، كانت كل أحلامنا محققة بمجرد التفكير فيها لأننا نرى أبًا...
هي كلمة حين يقع صدها في الأذن تحدث مشاعر متعددة داخل النفس. مشاعر تمتزج ما بين الحنية، الطيبة، الرقة، الحنان، اللهفة، والخوف. نعم الخوف! ولكن ليس كخوفنا في الصغر، فالموقف صار مَختلف تمامًا الآن. كنا صغار نخاف حين نُهمل في شئ أو نقصر في واجباتنا لأنها سوف تنهرنا أو ستغضب منا، ولكن الخوف الآن، أصبح...