أميرة توفيق

حينما يطرق أحدهم باب قلبك في إصرار وتنتبه أنت لطرقاته تلك فإنك سرعان ما تفتح الباب أمامه في شوق تاركًا إياه يلج إلى قلبك في سعادة حاسبًا أن حلم حياتك قد تحقق أخيرًا وأنه قد آن الأوان لقلبك أن يستقر على مرساه الحقيقي بعد رحلة مضنية قضاها في التنقل من شاطيء لآخر عله يجد مبتغاه الذي يتمناه منذ أن...
حالة عجيبة من الذعر والهلع تجتاح أوساط الفتيات منذ فترة طويلة على إثر زيادة معدل العنوسة وارتفاع سن الزواج إلى حد غير مسبوق قد يتعدى الثلاثين وأحيانًا الأربعين من العمر ، وبمجرد اقتراب الفتاة من سن الثلاثين المرعب فإنها ترى وحش العنوسة يطاردها في كل صوب ؛ مهما كانت أنثى ناجحة أو متفوقة ، ومهما...
إذا استوقفت أي فرد من المارة في الشارع وسألته : بماذا تحلم أو ماذا تريد من هذه الدنيا ؟ فستجد إجابات محفوظة مكررة على غرار .. حلمي أن أدخل الجنة .. أو أن أربي أولادي تربية جيدة .. أو أن يرضى الله تعالى عني ، كل هذا جميل ، لكن السؤال التالي والذي نغفل عنه : ماذا فعلت لتصل إلى هدفك أو حلمك المنشود ؟...
في بداية معرفتي بالتطبيق الشهير ( خرائط جوجل ) اعترتني الدهشة الشديدة إزاء قدرة ذلك البرنامج البسيط على إيصال المرء إلى أي منطقة يبغي الوصول إليها في سهولة ويسر ، يكفي فقط أن تحدد مكانك والمنطقة المنشودة ليقوم هو بالباقي ، مما ساهم بلا شك في توفير الكثير من الوقت والجهد اللذان يُبذلا عادة في الوصول...
كما تتكاثر السحب في السماء توطئة لسقوط الأمطار من حين لآخر ، كذلك فإن سماء الإبداع تلقي بحملها الثقيل من الأعمال الأدبية المتنوعة على رأس القاريء المسكين الذي يكاد يختنق تحت وطأة هذا الكم الهائل من ألوان الأدب ، وأكثر ما يتلقاه القاريء على أم رأسه بل ويسعى إليه بنفسه في بعض الأحيان هو الروايات ،...
ما من إنسان على وجه الأرض لم يذق مشاعر الحب ولو مرة واحدة في حياته كلها ، حتى وإن لم يكن حباً حقيقياً بل مجرد إعجاب عابر ، لا سيما أثناء فترة المراهقة ، منا من عاش كل تلك المشاعر ، أو بعضها ، أو جزء يسير جداً منها ، ولاشك أن قاريء هذه السطور استعاد بعضاً منها في مخيلته الآن من ذلك النفق المظلم الذي...
لقد بحثت عنها في كل مكان، لعلها في حافظة نقودك، أو هنا بين هذه الأوراق المتناثرة، أتراني ألقيتها في سلة القمامة دون أن أدري ؟!! ساعات طويلة مضت وأنت تبحث في كل شبر، إنها حتماً هنا في مكان ما ؛ وقت عصيب قضيته في بحث محموم لم تشعر بمروره على الإطلاق إزاء تركيزك الشديد في بحثك، تضاءلت أمامك جميع...
ترقد على الأريكة متأملاً السقف في شرود وقد علت ابتسامة خفيفة وجهك ، تتطاير الأفكار المختلفة بدون انتظام في رأسك مثلما تبعثر الريح أوراق الأشجار في كل صوب ، فقد انتهيت لتوك من قراءة رواية خيالية مبدعة ، مازالت أحداثها ساخنة داخلك وأبطالها تركوا أثراً عميقاً لن يُمحى بسهولة أبداً بل وقد يستمر عدة...