«فيسبوك الطبيب والمريض»

«فيسبوك الطبيب والمريض»

إدماج تقنيات وسائل التوصل الاجتماعى الالكترونى يعتبر من الأشياء الهامة التى تخدم المجتمع، وكنوع من تطوير وتيسير آليات التعامل بين الطبيب والمريض.

فى مستهل عام 2016 وصل عدد مستخدمى «فيسبوك» و«تويتر» ما يقرب من 1.59 مليار نسمة، أى ما يُمثل ربع تعداد البشر، لذا أصبح من الضرورى جدًا الاستفادة من ثورة التواصل الاجتماعى وتوظيف ذلك فى تطوير الأداء الطبى بصفة عامة وتيسير التواصل بين الطبيب والمريض بصفة خاصة، وذلك من خلال عملى كطبيبًا فى جراحة العظام.

لابد إدماج التواصل الاجتماعى الالكترونى فى التواصل بين الطبيب والمريض إلى حد بعيد من الممارسة بصيغة رسمية بمنأى تام عن استخدمات الترفيه العديدة للتواصل الالكترونى، فالأمر يتعلق بخصوصية وصحة المريض، ومن ثم حياته كما هى متعلقة بالحقوق الفكرية والمادية للطبيب، ومن ثم سمعته ومصدر دخله، لذا لابد من التأكيد على شدة ضوابط ودقة النظام الالكترونى الخاص المفترض إنشائه الذى يجمع الطبيب بالمريض.

من الحتمى أيضا تبنى المنظومات الصحية الحكومية والسيادية المحلية منها والعالمية لمشروع إنتاج برنامج التواصل الاجتماعى بين الطبيب والمريض لضمان حقوق كل من الطرفين وضمان لجودة التواصل الطبى الالكترونى، كما يُتيح فرصة كبيرة للرقابة الرسمية على سريان أداء برنامج التواصل الالكترونى الطبى المُزعم إنشاؤه والذى يهدف إلى الارتقاء بعلاقة الطبيب بالمريض ومن ثم الخدمة الطبية والأداء الطبى بصفة عامة .

ويتطلب ابتكار البرنامج على النسق المنشود، وهو التعاون بين أفراد البرمجيات والالكترونيات مع الأطباء وأفراد الإدارة الطبيبة لغنتاج تصميم الكترونى عالى الكفاءة والدقة والبساطة فى التواصل بشكل نهائى مهنى طبى منظم لتواصل الطبيب مع المريض.

وعلى سبيل التخيل فقط لشكل البرنامج المُقترح إنشاؤه، أن يكون لكل طبيب يسعى إلى ترخيص عيادة أو مركز طبى صفحة الكترونية خاصة يندرج بها محتويين أساسيين، الأولى التعريف بالسيرة الذاتية الشخصية وعيادته او مركزه، بالإضافة إلى كل أنشطته ومواعيده وطريقة الحجز بالعيادة أو المركز تكون مدونة فى التعريف، ذلكل سوف يكون له تأثير السحر فى الاختيار المناسب له لما يحتاجه من الخدمة الطبية، فيستطيع المريض مثلا البحث عن «استشارى – أوعية دموية – المنصورة – فترة عمل من 6 إلى 9 مساءً – بتكلفة كشف لا تزيد عن 100 جنيه» ليجد المريض خيارات كثيرة ومناسبة بمجرد الأمر search ، كما يُتيح للمريض طريقة الحجز والدفع الالكترونى ويستطيع الطبيب من خلال ذلك الاعتذار الرسمى عن إلغاء مُسبق أو تعديل فى مواعيد العيادة.

أما المحتوى الثانى، وهو الهدف الأساسى، التواصل عن طريق رسائل كتابية أو صوتية قد تكون مدفوعة الأجر أيضا اليكترونيًا بمواعيد وترتيبات رسمية وُملزمة يحددها الطبيب للرد أو الاعتذار عن الرد، كما يسمح بشكل صارم بما يريد الطبيب ويُعطى ضوء أخضر للنشر على صفحته تبادل لخبرات المرضى وحكايتهم التى قد تُفيد المرضى الآخرين .. وعند الله حسن التدبير.

 

التعليقات