أنت موجود حيث أنا موجودة

أنت موجود حيث أنا موجودة

 

في كل القصص هناك صوت يدعونا الي الغابات المظلمة ، الهمسات والمخاطر ،، يدعونا الملوك الاشرار بكل جاذبيتهم الي تلك الغامرة الخطيرة ، تذهب الاميرات الي أولئك الملوك الاشرار رغم انهن يعرفن أنهم سيحطمون قلوبهم لحظه ادخالهن الي غاباتهم .. أين أنا ف هذه القصة؟      .... هل سأقبل كل ما يأتي في حظي ؟.. أم أنني سأدخل غابه الملك الشرير الذي سيحط قلبي وسأذهب ؟

دائما يأتي الي خاطري ذلك الشعور المخيف الذي يقبض قلبي ويؤلم روحي ،، أخاف من تلك الغابات كثيرا ،، قصر الملك الشرير كبير لكن مخيف ،،عالمه يختلف عن عالمي ، نعم انه بسيط لكن بعيد كثيرا ، رؤيته تجعل الروح تبتهج ، يوجد حوله الكثير من الرعاة ، كل تفاصيلهم صارت بداخلي ،، رعاة الملك الشرير جعلوني اشبههم أنا لا أريد ذلك ،، أريد عالمي البسيط لكن لا أقوي علي الخروج من تلك الغابة ،، تعلقت روحي بها ،صارت جزء مني .

أحيانا أشعر وكأن لدينا غرفه ذات أبواب متقابلة ، كلانا نمسك بمقبض أبوابنا ، لو رمش أحدانا بعينه يركض الآخر الي وراء بابة ، ولو حاول الأول قول كلمه واحده يكون الثاني قد قفل الباب من وراءه وأختفي عن الانظار منذ وقت طويل ، حلمت بك مجددا صباح اليوم ، لأنني تجاهلت سماع صوتك ذلك اليوم أيها الملك الشرير ، كنت تعيسة جدا ، ربما لم أكن أتجاهله ، ولكن لم أستطع الرد ،، لا أريد التعمق أكثر في غاباتك العميقة ،، أعلم أنها جميله جدا ،، غاباتك ممتلئة بالأشرار ،، كل منهم يلفق قصه خياليه لينقذ حياته ،، تقام الحفلات لكنك لا تبالي لهم.

‏لكنك كنت مبهج ، مبهج بطريقة تجعل أمر نسيانك ، أمرًا غير قابل للنقاش قبل أن يكون قابلًا للنسيان ، أهرب من يديك إلى صوتك أهرب من صوتك إلى وجهك ، ومن وجهك إلى قلبك  ، كنت جميلًا بطريقة تجعل وجع الحياة دونك ، وجعًا يتضاعف كل لحظة ، لمَ أتيت جميلًا ، ثم غبت جميلًا أيضًا .

قول الحقيقة صعب ، لكن ليس مستحيلا ،، إنك هنا مثلي بالضبط .. حتي أكثر مني.

وأنت موجود حيث أنا موجودة .. علاوة علي ذلك أنت موجود أكثر منى !.

أنا هنا احمل الورق والقلم أكتب وأمزق لا أريد هذا الملك أن يدري بما يحدث ،، أريده أن يبتعد ،  أيا كان المكتوب ،، رساله لم ترسل حتي الآن وفات وقتها ، حدث سعيد تم كتابته حتي لا يمحي من الذاكرة ، تشابك الأفكار داخل العقل ، نصيحه الي النفس ، كلمات من القلب ، شعر عشوائيا  ، كلمات علي سطور ، كل ذلك يكمن في الراحة بمجرد الكتابة ،، لكن أيها الملك الشرير أريد أن اذهب بعيدا ،، لكن لا أقوي علي الخروج من غاباتك .

التعليقات