رئيس وزراء إثيوبيا: تمارين الضغط أنقذتني من القتل

 

أكد آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، أن بعضا من الجنود الذين دخلوا مكتبه الأسبوع الماضي أرادوا قتله.

وتمكن حينها آبي من احتواء الموقف، بأن طلب منهم إجراء تمارين الضغط وانضم إليهم بنفسه في إجراء التمارين.

وشوهد آبي يضحك هو والجنود، وقال لأعضاء البرلمان "في داخلي كنت أشعر بسعادة غامرة".

وتمكن رئيس الوزراء الإثيوبي من تحقيق إصلاحات كبيرة في البلاد خلال الأشهر الستة الماضية، لكنه قال إن بعض القوات أراد تعطيل تلك الإصلاحات.

وقال آبي لنواب البرلمان خلال جلسة لاستجواب الحكومة "لم يكن دخول بعض أعضاء الجيش لمكتبي مروعًا فحسب، بل كان خطيرًا أيضا لأنهم كانوا يهدفون لإعاقة مسيرة الإصلاح".، حسب "بي بي سي".

كما أضاف "بعد أن سيطرنا على الموقف سمعت بعض الأصوات التي كانت تقول: لقد هرب قبل أن نتمكن من قتله".

 

 
التعليقات