بعد اجتماعه بـ«السيسي».. الرئيس اللبناني يلغي زيارته إلى قطر

الرئيسان عبد الفتاح السيسي وميشال عون
الرئيسان عبد الفتاح السيسي وميشال عون

 

ألغى الرئيس اللبناني ميشال عون، زيارة رسمية كانت مقررة إلى العاصمة القطرية الدوحة، اليوم الاثنين.

وقال المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، في بيان، إن العماد عون كلف وزير الثقافة غطاس الخوري بتمثيله في الاحتفال بافتتاح المكتبة الوطنية في الدوحة، مساء اليوم.

وأضاف البيان أن مشاركة الرئيس تعذرت «لأسباب تتصل بالتطورات الأخيرة».

وكان عون قد التقى بالرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء أمس الأحد، على هامش مشاركتهما في القمة العربية بمدينة الظهران السعودية، حيث ناقشا العلاقات الثنائية المتميزة والتطورات الأخيرة على الساحة الإقليمية.

وتباينت مواقف قطر ولبنان بشدة من الغارات التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا، فجر السبت الماضي، حيث رحبت الدوحة بالضربة التي قالت إنها طالت أهدافًا عسكرية محددة يستخدمها النظام السوري في شن هجماته على المدنيين الأبرياء، معتبرة أن استمرار استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية والعشوائية ضد المدنيين يتطلب قيام المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لحماية الشعب السوري وتجريد النظام من الأسلحة المحرمة دوليًا، بينما اعتبر الرئيس اللبناني أن الضربة تعيق كل المحاولات الجارية لإنهاء معاناة الشعب السوري، وتضع المنطقة في وضع مأزوم تصعب معه إمكانية الحوار، رافضًا استهداف أية دولة عربية باعتداءات خارجية بغض النظر عن الأسباب التي سيقت لحصولها، محذرًا من التطورات الاخيرة تزيد الأزمة السورية جنوحًا إلى مزيد من تورط الدول الكبرى في الأزمة السورية، مع ما يترتب على ذلك من تداعيات.

 

 

 

 

 

التعليقات