روسيا ضد واشنطن في مجلس الأمن بسبب كوريا الشمالية

 

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن موسكو منعت طلبًا من واشنطن أمام مجلس الأمن الدولي لتوسيع العقوبات ضد كوريا الشمالية.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو منعت طلب واشنطن لإدراج أشخاص وشركات جديدة في كشف العقوبات، ومن ضمنهم مصرف (أغروسيوز) الروسي".

وجاء في بيان الخارجية الروسية: "منعت روسيا طلبا أمريكيا في مجلس الأمن الدولي رقم 1718 حول جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بشأن فرض عقوبات دولية على شخص واحد وعديد من الكيانات القانونية، بما في ذلك المصرف التجاري الروسي (أغروسيوز)، بدعوى قيامه بأنشطة غير قانونية تنتهك نظام العقوبات المعمول به في هذا البلد".

وكانت وزارة الخارجية الروسية ذكرت، في وقت سابق، أن "العقوبات الأمريكية الجديدة تتعارض مع منطق انفراج التوتر حول كوريا الشمالية، وهذا المسار غير البناء مرفوض".

وتابعت: "واشنطن تحاول الحفاظ على أقصى قدر من الضغط على بيونغ يانغ لأطول فترة ممكنة، حتى الوصول إلى انتهاء عملية نزع السلاح النووي، وهو أمر غير بناء".

وأكدت أن "العقوبات الأمريكية الجديدة لا تساعد على تعافي مناخ العلاقات الروسية الأمريكية بل أيضا تتناقض مع منطق خفض التوتر حول كوريا الشمالية"، كما وصفت الأدلة الأمريكية الداعمة لاقتراح توسيع العقوبات ضد كوريا الشمالية بأنها "غير مقنعة".

 

التعليقات