نواز شريف: سأعود لباكستان وفاءً للشعب الذي انتخبني رئيسًا للوزراء 3 مرات

نواز شريف
نواز شريف

 

 أكد نواز شريف رئيس وزراء باكستان السابق، اليوم الأربعاء، مجددا اعتزامه العودة إلى بلاده من أجل الوفاء بدين الشعب الباكستاني الذي انتخبه كرئيس للوزراء 3 مرات.

وأضاف شريف، في مؤتمر صحفي عقده في لندن، "سوف أعود إلى الوطن احتراما للناخبين في باكستان الذين لن أتخلى عنهم على الإطلاق"، حسبما ذكرت قناة "جيو" الباكستانية.

وتابع "لقد قررت العودة تاركا زوجتي المريضة في لندن في رعاية الله، وأتمنى من الجميع أن يصلوا من أجل شفائها".

وجدد نواز شريف، التأكيد على عدم وجود أية أدلة على جرائم الفساد المنسوبة إليه، والتي أدت إلى الحكم عليه بالسجن 11 عاما، مع إلزامه بدفع غرامة مالية تعادل نحو 8 ملايين جنيه إسترليني".

وأشار إلى أن ابنته "مريم" سوف تدخل أيضا السجن معه، مؤكدا استعداده لمواجهة أية متاعب أو صعوبات من أجل بلاده".

ومن المتوقع أن يعود نواز شريف إلى إسلام آباد، بعد غد الجمعة، لتنفيذ الحكم الصادر ضده، كما ستعود معه ابنته التي صدر ضدها حكم بالسجن 8 أعوام وغرامة مالية توازي مليوني جنيه إسترليني إثر اتهامها بالفساد، فيما ألقي القبض على صهره "سافدار" الذي حكم عليه بالحبس لمدة عام.

التعليقات