عريقات: حملة بنس «الصليبية» في «الكنيست» هدية للمتطرفين

صائب عريقات
صائب عريقات

 

انتقد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم الاثنين، الخطاب الذي ألقاه نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، أمام "الكنيست" الإسرائيلية، واصفا إياه بـ "الحملة الصليبية" التي تشكل "هدية للمتطرفين".

وقال عريقات، في تصريح اليوم الاثنين، "إن الحملة الصليبية التي قادها بنس في الكنيست، جاءت هدية للمتطرفين أينما وجدوا، وأثبت أن الإدارة الأمريكية جزء من المشكلة وليست جزءا من الحل".

وأضاف عريقات أن رسالة بنس واضحة، "قوموا بخرق القانون والقرارات الدولية وستقوم الولايات المتحدة بمكافأتكم".

وكان بنس قد تعهد، في خطابه أمام "الكنيست" الإسرائيلية، بأن السفارة الأمريكية في القدس ستفتح أبوابها قبل حلول نهاية العام المقبل بموجب قرار نقلها الشهر الماضي بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كان نواب من القائمة العربية في "الكنيست" الإسرائيلي قاطعوا كلمة نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أمام الكنيست اليوم الإثنين وغادروا القاعة، وذلك في رسالة احتجاج على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

التعليقات