القضاء الإيراني يتهم الرئيس السابق أحمدي نجاد بـ«الجنون»

أحمدي نجاد
أحمدي نجاد

 

اتهم المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين محسني ايجئي، الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، بـ"الجنون"؛ عقب نشره وثائق تثبت فساد رئيس القضاء وكبار مسؤولي النظام الإيراني، متوعدا بأنه سيستمر بنشر المزيد من الوثائق التي بحوزته حول تورط كبار قادة النظام بالفساد.

ووصف المتحدث اجيئي، في تصريحات صحفية أوردتها قناة (العربية الحدث) الإخبارية اليوم الاثنين، نجاد بأنه "فاقد الصحة العقلية"، قائلا إن "قضيته ستحال إلى الطب الشرعي إذا لزم الأمر".

وكثف نجاد، وفقا للقناة، هجومه خلال الأيام الأخيرة ضد رئيس السلطة القضائية صادق أملي لاريجاني ونشر وثائق تظهر مصادرة أراض وأملاك وعقارات لصالح لاريجاني وعائلته وحاشيتهم، علاوة على مقطع -عبر حسابه الخاص - يشدد فيه على أن رئيس السلطة القضائية انتهك العدالة بسبب انتهاكاته المتكررة للدستور وعدم الاختصاص والافتقار إلى الشرعية، داعيا إياه للاستقالة.

كان رئيس القضاء الإيراني، قد هاجم، في وقت سابق أحمدي نجاد ومساعديه، واتهمهم "بالانحراف" ومحاولة إشعال "فتنة جديدة" في البلاد.

التعليقات