مصر تروج للـ«Block Chain» كبديل آمن للعملات الرقمية المشفرة

تقنية Block Chain - صورة توضيحية
تقنية Block Chain - صورة توضيحية

 

تنظم غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مؤتمرها الأول ضمن سلسلة من الفعاليات والأنشطة خلال 2018، حول مستقبل حلول وتطبيقات تقنيات الـ«Block Chain» وأهميتها في تعظيم القيمة المضافة للشركات الأعضاء المتخصصة في خدمات ومنتجات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بحسب بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء.

 ويشهد المؤتمر الإعلان تفاصيل برنامج الغرفة مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا»، ضمن الرؤية المتكاملة لاستعراض الحلول البديلة للدعم المالي لأعمال الشركات، ومساعدتها في تحقيق أهدافها التنموية، وفقًا لبرنامج البنك المركزي لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وتعد تقنية الـ«Block chain» أو «سلسلة الكتل» منظومة متكاملة تتضمن تطبيقات ذات فاعلية وآمان أعلى من أنظمة العملات الرقمية المشفرة، حيث تعمل بكفاءة فريدة على معالجة تحديات الثقة المتبادلة، وتمثل التقنية حجر الزاوية للتحول الرقمي، الذي بات ضرورة لكل قطاعات الأعمال وليس قطاع الخدمات المالية فقط.

وبحسب التوقعات العالمية، من المنتظر أن تحقق هذه التقنية الجديدة حجم أعمال يصل إلى ستة مليارات دولار بحلول 2023، كما ستتوسع التطبيقات في الخدمات المالية والرعاية الصحية واللوجيستيات والقطاع العام والاتصالات والزراعة والقطاع العقارى والخدمات القانونية.

ويستهدف المؤتمر رفع الوعي بالتقنية الحديثة عبر ثلاث محاور أساسية، وهي مدى أهميتها لقطاع الأعمال، ومميزات التقنية، والحلول والتطبيقات المستخدمة بما يعُزز دعم مقدمي الخدمات ورواد الأعمال ، بالإضافة إلى استعراض عدد من قصص النجاح لنقل الاستفادة.

ويتضمن المؤتمر عرضًا فنيًا تعليميًا للمكونات والمنصات الرئيسية لتنفيذ التقنية في العملات الرقمية المشفرة والعقود الرقمية المشفرة وتحقيق الشخصية والكيانات المستقلة.

وتسعى الغرفة إلى تسليط الضوء على قوة التقنية كوسيلة للتحول الرقمي للأعمال والخدمات، من خلال نماذج الاستخدام على مستوى العالم، والتعرف على مسارات استخدام هذه التقنية في مختلف القطاعات الرئيسية، ورسم خارطة تنفيذية لمسار متكامل لتنفيذ تطبيقات وحلول عملية للتقنية، ومناقشة التطورات المتوقعة والجاهزية لدى الكيانات المصرية ودور فرق العمل وتطوير المهارات وخطط بدء التعاقدات.

التعليقات