9 شركات إلكترونية تمثل مصر في معرض CES.. تعرف على كواليس اختيارها

 

تسع شركات مصرية ناشئة تابعة لشعبة الاقتصاد الرقمي بالاتحاد العام للغرف التجارية تشارك الثلاثاء القادم 9 يناير في معرض أجهزة الاتصالات والاكترونيات CES ضمن 3800 شركة ناشئة من 70 دولة على مستوى العالم، بولاية لاس فيجاس الامريكية  لتمثيل مصر في هذا الحدث الي أكد الخبراء انه الأكبر في هذا المجال على مستوى العالم.

الشركات المصرية، هم شركة "افيدبيم" العاملة في مجال الذكاء الاصناعي وتحليل البيانات والفيديو في مجالات عديدة مثل السيارات بدون قائد والصحة والأمن، وشركة "بلنك آب" المتخصصة في الحوسبة العالية السرعة من خلال الهاتف المحمول، وشركة "بيوبزنسيس" المتخصصة في مجال متابعة الأجهزة الطبية عن طريق انترنت الأشياء، وشركة "دريم سوفت" المطورة لتطبيقات الاقتصاد التشاركي ورقمنة اللوجستيات، وشركة "فديتوري" المتخصصة في التكنولوجيا المساعدة للإعاقة البصرية، وشركة "فيرتيك" المطورة لحلول الواقع الافتراضي والمدمج وخاصة في مجالات الحفاظ علي التراث، وشركة "قابس" العاملة في مجالات المدن والبيوت الذكية باستخدام انترنت الأشياء، وشركة "مجسم" المطورة لتطبيقات الطباعة ثلاثية ورباعية الأبعاد للاستخدام في مجال طب الأسنان، وشركة "موبيبليز" المتخصصة في تطبيقات التكنولوجيا النقدية والاقتصاد التشاركي.

هذه الشركات خضعت لعدة اختبارات من جانب شعبة الاقتصاد الرقمي بالاتحاد العام للغرف التجارية، ضمن 250 شركة تم التصفية بينهم لاختيار الافضل منهم لتميثل مصر في هذا الحدث، ثم اختبارات من جانب هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والراعية للجناح المصري المشارك بهذا الحدث، ثم اختبار إدارة المعرض بالوليات المتحدة الأمريكية، للتأكد من قدرة هذه الشركات على المنافسة وسط المنتجات التكنولوجية المشاركة في هذا الحدث، وهو ما أكده المهندس خليل حسن خليل رئيس مجلس إدارة الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي بالغرفة التجارية، في تصريحات لـ "اليوم الجديد"، مؤكداً إن دعم الشركات المصرية الصغيرة والناشئة يعد ضمن أهم أولويات الشعبة خلال هذه المرحلة، نظراً لاهمية هذه النوعية من الشركات في تنمية الاقتصاد المصري وتوفير فرص العمل للشباب، الأمر الذي يتطابق مع رؤية الوزارة وهيئة ايتيدا، بدعم تواجد الشركات الصغيرة والناشئة في الأحداث والمعارض الدولية والوصول من خلالها إلى العالمية، مؤكداً إن الشركات المصرية الناشئة أصبحت حالياً متطورة وتمتلك تكنولوجيا متقدمة للغاية لا تقل عن مثيلاتها في الدول الأكثر تقدماً.

قبل التوجه إلى الولايات المتحدة الامريكية للمشاركة فاعليات المعرض، التقى المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بممثلي الشركات التسعة التي ستتواجد ضمن الجناح المصري لأول مرة، لمناقشة الحلول التكنولوجية المقدمة ونماذج أعمالهم وكيفية الاستفادة من تلك التطبيقات والحلول في المشروعات التي تقوم بها الدولة في الوقت الراهن، وقدرة هذه المنتجات على رفع نسبة المكون التكنولوجي المحلي بها، متوقعاً أن تحقق هذه المنتجات نتائج متميزة خلال مشاركتها في هذا الحدث.

وهو ما علق عليه الوزير، مؤكداً إن دعم صناعة الابداع وتحفيز الشركات الناشئة والصغيرة داخل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، هي بمثابة قاطرة للتنمية لكافة قطاعات الدولة التي تستهدف التحول الرقمي، مؤكداً على اهتمام الدولة بتمكين الشباب في قطاع تكنولوجيا المعلومات لتصبح مصر مركزاً اقليمياً في هذا المجال، مما يؤكد على الريادة المصرية وزيادة حجم الصادرات التكنولوجية الوطنية ذات القيمة المضافة.

التعليقات