غرفة التكنولوجيا تعد رؤيتها لـ«إنترنت الأشياء» وتستعد للإعلان عنها مطلع 2018

غرفة صناعة التكنولوجيا
غرفة صناعة التكنولوجيا

 

 

كشفت غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في بيان صادر عنها اليوم السبت، عن إعداد رؤيتها الإستراتيجية لتعزيز خدمات وتطبيقات إنترنت الأشياء الـIOT في مصر، والإعلان عنها مطلع العام المقبل 2018.

جاء ذلك على هامش مشاركتها كعضو لجنة تحكيم في التصفيات النهائية لمسابقة "تحدي مصر لإنترنت الأشياء"، التي من المقرر أن تعلن عن المشروعات الفائزة للشركات الصغيرة والمتوسطة، وأفكار رواد الأعمال ومشروعات التخرج، بعد أن شهدت المشروعات العديد من مراحل االتقييم والتدريب الفني والتأهيل منذ سبتمبر 2017.

وبحسب البيان، فإن الغرفة تهدف من خلال هذه الرؤية المشاركة في رسم ملامح المستقبل لوطن رقمي مشّرق قائم على التحوّل للاعتماد بشكل كامل على الأنظمة الحديثة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حدث إقليمي مشّرف يتيح لمصر مكانة جديدة في مسيرة الريادة للمنطقة العربية".

وأضاف البيان، أن الغرفة تعي تمامًا أهمية الدور المجتمعي في دعم كافة الأطراف في قاطرة لتنمية المستقلبية التي تراهن على المميزات التنافسية للخبرات الفنية المصرية القادرة على المنافسه العالمية والعربية والإقليمية، والسير بخطى ثابتة نحو إحداث التغيير المنشود في جودة وكفاءة الخدمات التي يتلاقها المواطن المصري وعملية التطوير التي تسعى إليها مختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية ، وهو مايتماشي مع الرؤية الطموحة للإدارة السياسية الرشيدة في تحديد أطر جديدة للنهضة بمستقبل وطننا.

وتعد CIT كيان ترتكز أركان رؤيته المستقبلية على إزاحت الستار عن أهمية تطبيقات إنترنت الأشياء ودورها العظيم في تحقيق طفره حقيقية للصناعة المحلية ، فعمليات الربط بين مختلف قطاعات الدولة التي تبدو للوهلة الأولى عملية معقده، إلّا أنها أصبحت حقيقة واقعة بالنسبة للعديد من الشركات والحكومات والمؤسسات الأكاديمية في جميع أنحاء العالم.

التعليقات