بكري يكشف تفاصيل اعتراف الراهب المشلوح بقتل الأنبا أبيفانوس

 

أكد الإعلامي مصطفى بكري، أن الراهب المشلوح أشعياء المقاري، أعترف بمسئوليته عن مقتل رئيس دير أبو مقار الأنبا أبيفانوس بواسطة «عمود حديدي».

وأضاف بكري، خلال تقديمه برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، أن الراهب المشلوح قام بقتل الأنبا أبيفانوس، بواسطة عمود حديدي "مستطيل" يزن نحو 12 كيلو جرام، حيث ضربه ضربة واحدة به فوق الرأس، والذي أدت لتهشم الجمجمة وخروج المخ، لافتًا إلى أن النيابة تمكنت من ضبط الأدوات المستخدمة في القتل بعد ثلاث أيام من الحادث، وتم مطابقتها مع الاعترافات.

وأوضح الإعلامي، أنه اعترف في التحقيقات بمسئوليته عن جريمة مقتل الانبا أبيفانيوس، وأن الهدف هو اشعال نار الفتنة داخل الكنيسة.

 

 

 

 

التعليقات