6 أشهر من التأهيل دون جدوى.. شبح الاعتزال يهدد مروان محسن

مروان محسن - صورة أرشيفية
مروان محسن - صورة أرشيفية

الطبيب الألمانى يحذر المهاجم الدولى من تجدد الإصابة.. وينصحه بالاستمرار فى التأهيل

 

بات مروان محسن مهاجم فريق الكرة الأول بالنادى الاهلى ومنتخب مصر مهددًا بالاعتزال فى الفترة المقبلة، بسبب عدم شفائه من الإصابة التى تعرض لها، رغم خضوعه لبرنامج تأهيلى مكثف تحت إشراف طارق عبد العزيز إخصائى التأهيل.

وكان مروان محسن قد تعرض لقطع للرباط الصليبى للركبة فى يناير الماضى، أثناء مشاركته مع المنتخب الوطنى فى كأس الأمم الإفريقية بالجابون، والتى حصد الفراعنة خلالها المركز الثانى.

وكشف تقرير الطبيب الألمانى الذى أجرى الجراحة للمهاجم الدولى، عن صعوبة عودته إلى الملاعب فى الفترة المقبلة، كما هو متعارف عليه فى جراحات الرباط الصليبى، التى يتم الشفاء منها عقب ستة أشهر على الأكثر، حيث أكد الطبيب أن مازال هناك ارتخاء فى الرباط الداخلى للركبة، وهو الأمر الذى يهدد اللاعب بتجدد الإصابة مرة أخرى، حال عودته للمشاركة فى المباريات بنسبة 75%، وهو ما دفع الطبيب لوضع برنامج تأهيلى قد يستمر لمدة شهرين، وهو ما يعنى أن مروان سيغيب عن مباراتى فريقه أم الترجى التونسى فى دور الثمانية بدورى أبطال إفريقيا المقرر لهما سبتمبر المقبل.

وكشف التقرير الطبى أن تأخر شفاء اللاعب يأتى لكونه أجرى جراحتين لغضروف الركبة قبل التعرض لقطع فى الرباط الصليبى، وهو ما اعترف به محسن، حيث أكد أنه تعرض للإصابة فى الغضروف مرتين، إحداهما حينما كان يلعب فى صفوف بتروجت، والأخرى عندما كان محترفًا فى الدورى البرتغالى مع جيل فيسنتى.

ونصح الطبيب الألمانى المهاجم الدولى بعدم الاستعجال فى العودة إلى المباريات مرة أخرى، مشددًا على أهمية استمراره فى أداء برنامجه التأهيلى، حفاظًا عليه من الإصابة مرة أخرى.

تأخر عودة مروان محسن أربك حسابات الجهاز الفنى بقيادة حسام البدرى، الذى رفض التعاقد مع مهاجمين جدد خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، رغم هروب الإيفوارى سليمان كوليبالى، على أساس أن المهاجم الدولى سيصبح جاهزًا للمشاركة مع الفريق بداية من الموسم الجديد.

وكان محسن أحد العناصر الاساسية فى تشكيلة حسام البدرى منذ بداية الموسم، وهو ما جعله المهاجم الأساسى للفراعنة فى كأس الامم الإفريقية، إلا أن الإصابة أبعدته عن الملاعب.

التعليقات