5 أرقام انهارت بعد خسارة مصر من الكاميرون في نهائي «الكان»

خسر المنتخب المصري لكرة القدم، أمس، اللقب الثامن من بطولة كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت بالجابون، بعد سقوط في النهائي أمام نظيره الكاميروني، بهدفين مقابل هدف.

الفراعنة تقدموا أولا عبر محمد النني قبل أن ينتفض الأسد الكاميروني عبر نيكولاس نيكولو وفيسنت أبو بكر، ويخطف الفوز لمنتخب بلادهم، ويحصدوا اللقب الخامس في تاريخهم، والغائب منذ عام 2002، عندما فازوا على المنتخب السنغالي بضربات الترجيح.

وبخسارة المنتخب المصري انهارت 5 أرقام كانت صامدة في الفترة الأخيرة، ولم تكسر من قبل وهي:-

1-أول خسارة من الكاميرون في النهائي

خسر المنتخب المصري من نظيره الكاميروني لأول مرة في النهائي، وذلك في المناسبة الثالثة بينهما، بعد فوز المنتخب المصري في لقاءين جمعته مع المنتخب المصري.

الفراعنة فازوا على الأسود الكاميرونية في نهائي 1986 بضربات الترجيح، قبل أن يكرر فوزه في نهائي 2008 بهدف محمد أبوتكة، لتكون مصر هي عقدة الكاميرون في النهائي، قبل لقاء الأمس، حيث لم تخسر الكاميرون سوى من مصر، ولم تفز أي لقاء قبل الفوز أمس.

2- إيقاف سلسلة الانتصارات

سقط المنتخب المصري في فخ الخسارة بعد 24 مباراة دون هزيمة في كأس الأمم الإفريقية، بدأها بلقاء الكاميرون في دور المجموعات من بطولة 2004 بتونس، والتي انتهت بالتعادل 0/0 ثم 18 لقاء متتالي في البطولات الثلاثة 2006 و2008، 2010، ثم لعب 5 لقاءات هذه البطولة دون خسارة آخرها بوركينا فاسو، قبل السقوط في فخ الخسارة أمام الكاميرون، ليتم إيقاف هذا الرقم الأسطوري.

3-أول هدف يدخل مرمى المنتخب المصري في نهائي الكان منذ 55 عامًا

حافظت مصر على نظافة شباكها في نهائي كأس الأمم 55 عامًا فمنذ نهائي 1962 بإثيوبيا، والتي خسرته مصر 4/2 بعد تقدمها بهدف نظيف عبر بدوي عبد الفتاح، وخاضت مصر بعدها 5 نهائيات لم يدخل في مرماها أي هدف.

بدأت بنهائي 1986، وفازت على الكاميرون بضربات الترجيح، بعد التعادل السلبي في اللقاء، ثم فازت بهدفين دون رد على جنوب إفريقيا بنهائي 1998، قبل أن تفوز بضربات الترجيح بعد تعادل سلبي على كوت ديفوار في 2006 ثم الفوز بهدف على الكاميرون وغانا على الترتيب في نهائي 2008 و2010.

واستطاع نيكولو كسر هذا الرقم عندما سجل الهدف الأول للكاميرون في الدقيقة 59 ليكسر رقم صمد 5 نهائيات بمقدار 450 دقيقة منذ هدف وروكو الإثيوبي حتى هدف نكولو الكاميروني.

4-أول خسارة لمدرب من أمريكا الجنوبية في النهائي

لا يمتلك مدربي أمريكا الجنوبية في النهائي أرقاما كبيرة، فلم يصعد للنهائي غير الأرجنتيني هيكتور كوبر، إلا البرازيلي أوتو جلوريا مدرب منتخب نيجيريا 1980، وحقق اللقب الأول للنسور وقتها بعد الفوز على الجزائر بثلاثية نظيفة، ولم يصعد بعده أي مدرب من أمريكا الجنوبية للنهائي قبل أن يصعد كوبر، ولم يحافظ على هذا الرقم وخسر اللقاء.

5-منع الحضري من إنجاز تاريخي

خسارة المنتخب أمس، منعت الحضري من إنجاز تاريخي كان سيسطر له في حالة فوز الفراعنة، وهو الفوز ب5 ألقاب كأس للأمم الإفريقية، وهي عدد بطولات أكبر من أي منتخب آخر، وسيكون محتلاً المركز الثاني عقب مصر صاحب الثمانية بطولات، في حالة الفوز، وأكبر من الكاميرون وغانا أصحاب البطولات الأربع.

التعليقات