الأهلي حفر حفرة «تاريخية» للإسماعيلي.. ورفض الوقوع فيها مع «معلول»

السولية - معلول - النحاس
السولية - معلول - النحاس

 

اليوم فقط اعترف الأهلي بأن الترجي التونسي طلب ضم علي معلول، ظهير أيسر الفريق، رسميا، وهو الاعتراف الذي جاء على لسان سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي الأحمر.

وكان اللاعب التونسي قد انضم للأهلي بداية الموسم الجاري ولمدة 3 سنوات، قادما من نادي الصفاقسي التونسي.

وتفاقمت أزمة معلول مع الأهلي في الأسابيع الأخيرة، ولم يشارك اللاعب في المباريات الثلاث الأخيرة بالدوري أمام إنبي والمصري والزمالك، بل خرج من قائمة الـ18 لاعبا في مواجهتي الأهلي أمام الفريقين البترولي والبوسعيدي.

وهمس كثيرون في الوسط الرياضي والصحفي طوال الشهر الأخير بأن ميل اللاعب للرحيل إلى الترجي هو سبب ابتعاده المفاجئ عن المشاركة في المباريات، ويبدو أن مسؤولي القلعة الحمراء حلوا المشكلة مع اللاعب وديا –كالعادة- ليخرج مؤخرا ويصرح برغبته في البقاء مع الأهلي ورفضه العودة إلى تونس من بوابة الترجي.. وعندها فقط اعترف سيد عبد الحفيظ بطلب النادي التونسي التعاقد مع معلول.

وهكذا تٌحل المشاكل دائما في الأهلي.. تستيف الأمور يحدث داخل أروقة النادي، ولا يخرج للإعلام إلا الأخبار الوردية، وبالطبع لن يبرر عبد الحفيظ الجلوس المفاجئ لمعلول على دكة البدلاء وخروجه من قائمة الفريق أحيانا، وسيتم اعتبار ما حدث لأسباب فنية أو لإراحة اللاعب.

 

معلول خاض مع الأهلي 13 مباراة.. سجل خلالها هدفا وصنع 3 آخرين

هدف معلول في طنطا من ضربة جزاء

 

لكن خلال فترة التعتيم، نقلت صحيفة "الشروق" التونسية عن مصادر مقربة من اللاعب، أنه لا يشعر بالارتياح في الأهلي ومتحمس للعودة إلى تونس.

ويبدو أن حاجة الأهلي لمعلول ليست السبب الوحيد للإصرار على الإبقاء عليه في القلعة الحمراء، لكن إدارة النادي تشعر أن الترجي يفعل مع اللاعب ما سبق وفعله الأهلي مع عدد كبير من لاعبي الإسماعيلي للحصول على توقيعهم.

ففي تونس هناك منافسة شرسة بين الترجي (الذي يشبه الأهلي هناك) والصفاقسي (الذي يشبه الإسماعيلي)، وبالطبع لا يقبل أبناء صفاقس انتقال نجمهم إلى الفريق المنافس، لذلك كان الأهلي هو المحلل أو "الكوبري" الذي سلكه معلول للعبور إلى "الخضراء" مرة أخرى، ولكن إلى الترجي.

الحفرة التي طالما حفرها الأهلي لمنافسيه في مصر، رفض بشدة أن يقع هو فيها مع التوانسة، فمن ينسى خروج لاعب الإسماعيلي عماد النحاس إلى النصر السعودي عام 2002، قبل أن يعود للنادي الأحمر بعد موسم واحد في صفوف النصر؟ ومن ينسى انتقال نجم الدراويش عمرو السولية لنادي الشعب الإماراتي في منتصف 2015، قبل أن نجده في الأهلي في صفقة انتقال حر أضاعت على الإسماعيلي النسبة المقررة في حالة بيع السولية من الشعب إلى أي ناد آخر؟ وبين 2002 و2015 كانت هناك حالات أخرى من المُداورة والمناورة التي يتفنن الأهلي في إجادتها.

التعليقات