حكاية 22 بطولة حققها المصري البورسعيدي في 98 عامًا

 

 

بطولة كأس مصر 1998 كانت أول وآخر بطولة توج بها الفريق البورسعيدي رغم التاريخ الطويل للمصري سواء في الدوري أو كاس مصر.

وخسر الفريق البورسعيدى (وصيف كأس مصر) السوبر المحلي أمام الأهلي (بطل الدورى والكأس)، الذي أقيم على إستاد هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية بهدف وليد أزارو في الدقيقة 102 من عمر المباراة.

وتأسس النادي المصري في مارس 1920 وشارك في الدوري منذ انطلاقه في أول نسخة عام 1948، ويعد من أكثر الأندية المشاركة في الدوري بعد الأهلي والزمالك (الوحيدان اللذان شاركا في جميع نسخ الدوري)، ولم يغب الفريق البورسعيدي سوى في موسمين فقط في خمسينات القرن الماضي.

ورغم هذا السجل الحافل من المشاركات الطويلة للمصري في الدوري، وما أفرزه من لاعبين كبار في الكرة المصرية لم يحقق لقب بطولة الدوري حتى الآن.

وحقق الفريق البورسعيدي 22 بطولة محلية تنقسم إلى: بطولة كأس السلطان حسين (3 مرات)، ودوري منطقة القناة (17 مرة)، وكأس الاتحاد المصري التنشيطية (مرة واحدة)، وبطولة كأس مصر عام 1998.

 

البطولة الوحيدة

بدأ المصري مشواره في كأس مصر موسم 1998 في المجموعة السادسة والتي ضمت إلى جواره أندية (غزل السويس، ألمونيوم سفاجا، الشرق للتأمين)، وحقق الفريق البورسعيدي ثلاث انتصارات وصعد إلى دور الـ 16.

بعدها التقى المصري في دور الـ 16 مع فريق الشمس وتفوقه عليه بهدف دون مقابل سجله سيف داود، ليواجه الإسماعيلي في الدور ربع النهائي وتنتهي المباراة بالتعادل قبل أن يتأهل الفريق البورسعيدي بركلات الترجيح التي انتهت بنتيجة 4-3 للمصري.

وأقوى مباريات المصري في البطولة جاءت في الدور نصف النهائي أمام الأهلي والتي أدارها تحكيميًا الحكم السوري جمال الشريف، انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، قبل أن تبتسم ركلات الترجيح للفريق البورسعيدي بنتيجة 2-صفر، أحرز للمصري سيف داود وعفت نصار.

وخاص المصري المباراة النهائية أمام المقاولون العرب، انتهت لصالح الفريق البورسعيدي بنتيجة 4-3 على إستاد القاهرة، سجل للمصري سيف داود وحمد إبراهيم وعفت نصار (هدفين)، فيما سجل للمقاولون عبد العزيز مصطفى ومصطفى مرعي ومحمود العارف.

 
التعليقات