الشيخ إيهاب يونس: الإخوان أشعلت الفتنة بنشر فيديو «أم كلثوم»

الشيخ إيهاب يونس
الشيخ إيهاب يونس

 علق الشيخ إيهاب يونس، على قرار وزارة الأوقاف، بوقفه عن الإمامة والخطابة وإلقاء الدروس الدينية، قائلًا: «أحترم قرار السيد وزير الأوقاف، بإيقافي عن الخطابة والإمامة، وأنتظر بتمام الصبر والرضا بأمر الله، كلمة القانون في أمري، والحمد لله على كل حال».

وأضاف «يونس» عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أمس السبت، «أقدّر شعور مَن انزعجوا من ڤيديو برنامج ست الحسن، الذي قمت فيه بأداء أغنية "لسه فاكر" للسيدة أم كلثوم»، مشيرًا إلى أنه تم نشره عبر «عدد من صفحات جماعة الإخوان، وكان أول من نشره الصفحة المسماة بـ"مكتب حراك مصر"، التي قامت بدورها المعتاد من إشعال الفتنة وتكدير الصفو العام».

وتابع المبتهل إيهاب يونس: «وأما عن خطئي؛ فهو أن حمّلت الزي الأزهري بتصرفي الإنساني البسيط، وهو زي يجب احترامه وتقديره، وهو شرف لي ولكل من ينتسب إلى الأزهر الشريف، الذي هو مَنشئي وبيتي ومأواي؛ فأنا أبرأ إلى الله من كل اتهام لي بعدم الحرص على مكانه ومكانته، والله تعالى أعلم بالنوايا وهو المطلع على القلوب».

وكان الشيخ إيهاب يونس، أدى أإنية «لسه فاكر»، لـ«أم كلثوم»، خلال حواره ببرنامج «ست الحسن»، المذاع عبر فضائية «ON E»، الإثنين الماضي، وعلى أثر ذلك حولته وزارة الأوقاف للتحقيق، وصدر القرار الجمعة الماضية، بوقفه عن الخطابة والإمامة وإلقاء الدروس الدينية.

 

التعليقات